أدت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا إلى ارتفاع أسعار القمح، مقتربة من المستويات القياسية التي سجلتها في عام 2008، وسط توقعات بأن تتجاوزها في الأيام المقبلة.

ومع تصاعد العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا وزيادة الطلب على القمح، نسلط الضوء على أكبر مصدري القمح مع البحث المحموم عن الأسواق الأكثر جاهزية لتعويض الإمدادات الروسية الأوكرانية.

ووفق موقع SPGLBAL، جاءت روسيا التي تقود حملة عسكرية “خاصة” في أوكرانيا في صدارة الدول المصدرة لمحصول القمح في العالم في 2020 -2022 بـ 37.3 مليون طن.

وحلت الولايات المتحدة في المركز الثاني بـ 26.1 مليون طن، وبذت المقدار صدرت الجارة الشمالية كندا تأتي في المركز الثالث.

 وجاءت فرنسا في المركز الرابع بـ 19.8 مليون طن، وفي المركز الخامس حلت أوكرانيا بـ 18.1 مليون طن.

المركز السادس كان من نصيب أستراليا بـ 10.4 مليون طن، فيما حلت الأرجنتين في المركز السابع بـ 10.2 مليون طن.

أخبار ذات صلة

مصدر أمني.. حموشي يوقف موظفي شرطة بالرباط عن العمل بسبب تجاوزات مهنية

“مداد أخير” للمخرج يزيد القادري يتوج بالجائزة الكبرى لمهرجان مراكش للفيلم القصير

الملك يهنئ الرئيس الصيني بالعيد الوطني لبلاده

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@