أدخل شخصان إلى المستشفى في سالزبوري، وهما في حالة حرجة بعدما تعرضا “لمادة مجهولة” في أميسبوري على بعد بضعة كيلومترات عن المكان، الذي وقع فيه الجاسوس الروسي السابق، سيرغي سكريبال، وابنته ضحية محاولة تسميم في مارس.

وذكرت الشرطة البريطانية بمنطقة ويلتشير أن المريضين “يتلقيان علاجا في مستشفى سالزبوري بعد تعرضهما المفترض لمادة مجهولة”، مؤكدة أنها تعتبر الأمر “حادثا كبيرا”.

وأضافت: “خدمات الطوارئ استدعيت إلى عنوان في شارع ماجلتون في إيمزبري مساء السبت (30 يونيو) بعدما جرى العثور على رجل وامرأة، وكليهما في الأربعينيات، فاقدي الوعي في عقار”.

وتبعد إيمزبري نحو 10 كيلومترات إلى الشمال من سالزبري، حيث شعر الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مارس الماضي بمرض شديد بعد تعرضهما للتسميم بغاز أعصاب.

وأوضحت الشرطة أنها اعتقدت في بادئ الأمر أن الرجل والمرأة ربما تعاطيا مادة مخدرة ملوثة، لكنها أضافت أنها يخضعان لمزيد من الاختبارات.

أخبار ذات صلة

البحرين تجدد دعمها الثابت والموصول للوحدة الترابية للمملكة المغربية ولمغربية الصحراء (بيان مشترك)

بيدرو سانشيز يؤكد على “الأهمية الاستراتيجية” للحفاظ على “علاقات أفضل” مع المغرب

الصحراء.. الولايات المتحدة تجدد دعمها لمخطط الحكم الذاتي كحل جاد وذي مصداقية وواقعي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@