برلماني يخرج عن صمته ويفضح ما يقع داخل جمعية المشاريع الاجتماعية لوكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء

أكد  المستشار البرلماني رشيد المنياري ، رئيس المكتب النقابي لشركة “ريضال” بالرباط، ان الندوة الصحفية  التي ينظمها هي من أجل تسليط الضوء  وبشكل دقيق  حول وضعية ،جمعيةالمشاريع الاجتماعية لوكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل بالمغرب ، خاصة الجانب المالي  للجمعية التي تستفيد من 1 بالمائة من رقم معاملات شركات وكالة توزيع الماء والكهرباء بالمغرب، الرقم الضخم حيث تبلغ ميزانيته  السنوية  حوالي 17 مليار  وهو مال عام ينبغي أن يخضع للمحاسبة والمراقبة ، والمتابعة القبلية والبعدية .

https://youtu.be/SMuGu0zRvmk

وأضاف المنياري يوم الأربعاء  بالرباط أنه كنائب برلماني قد قام بمجموعة من المحاولات لتصويب عملية التدبير المالي والإداري للجمعية،  لكنها لم تلقى اذانا صاغية فمثل هذه الجمعيات التي تتمتع بميزانية ضخمة تفوق ميزانيتها  بعض الوزارات وبعض الجماعات المحلية التي بها الاف الساكنة بها فساد كبير جدا .
وأضاف المنياري خلال كلمته بالندوة الصحافية  بما انه  كممثل لعمال وعاملات وأطر شركة ريضال داخل المكتب المسير للجمعية  قد سجل اعتراضه عن تعديل القانون الأساسي للجمعية والذي لم يستكمل إجراءات تعديله بشكل قانوني إلى يومنا هذا ، وأنه لايرى جدوى  في أن يستمر استغلال المساهمات التي تعد بالملايير على مدار سنوات ، بهذا الشكل الانفرادي وصرفها فيما لايعود بأي نفع على مستحقيها باعتبارها مكملا لأجورهم وليست محلا لاستغلالها لفائدة الغير .
وأعلن المنياري بصفته المسؤول الثاني داخل الجمعية عن اعتراضه الرسمي من خلال كل الرسائل السابقة عن أية عملية لبيع ممتلكات الجمعية التي هي بالدرجة الأولى ملك للعمال دون الرجوع إلى الأجهزة المقررة والتحديد الدقيق والمعلل لدواعي هذه العمليات والأطراف المستفيدة منها وماوفرته من فائدة للجمعية ومنخرطيها .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *