لقي، عشية يومه الثلاثاء 13 أبريل الجاري، ثلاثة أشخاص “اثنين من نفس الأسرة” مصرعهم غرقا في بالوعة ل”الواد الحار” بجماعة المعازيز التابعة للنفوذ الترابي لإقليم الخميسات.
وحسب مصادر، جريدة “المغربي اليوم” فقد حاول أحد الأشخاص تطهير بالوعة الصرف الصحي، قبل أن يعجز عن الخروج ما دفع بآخر للتدخل لإنقاذه قبل أن يغرق هو الآخر، ليتدخل شخص ثالث ويلقى نفس المصير.
و أضافت، ذات المصادر، أن الهالكين الثلاثة الذين لقوا مصرعهم بقناة للصرف الصحي يبلغون من العمر (59، 41، 26، سنة).
هذا و قد حلت، السلطات المحلية و الدرك الملكي وعناصر الوقاية المدنية تحت قيادة القائد الإقليمي الكمندو نورالدين البنصير بالمكان لاخراج جثت الهالكين ونقلها لمستودع الأموات.

أخبار ذات صلة

فيديو لسرقة مثيرة بفاس… الأمن يوضح

الفذ يعترف بفضل لْمْعلم شعيب الطالعي في مساره الفني

كوفيد 19… توسيع الاستفادة من عملية التلقيح لتشمل المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 50 و55 سنة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@