شهدت، أشغال المؤتمر الجهوي للتجمع الوطني للأحرار بجهة الرباط سلا القنيطرة، المنعقد يومه السبت 14 ماي الجاري بسلا، حضوراً وازناً لإقليم الخميسات حيث شكلت هذه المناسبة فرصة للتأكيد على قدرة المغرب للخروج من الأزمة، واستثمار بعض الفرص المترتبة عنها لصالح الاستثمار الوطني، وخلق فرص الشغل كما كان المؤتمر فرصة للتأكيد على ثقة الأحرار في قدرات الحكومة لتنفيذ البرنامج الحكومي والنهوض بالتنمية وتدعيم الدولة الاجتماعية.

ويعتبر المؤتمر الجهوي محطة تنظيمية ومناسبة للتواصل بين قيادات الحزب وأعضاء المؤتمر الجهوي، تتوج بانتخاب أعضاء المجلس الجهوي للحزب.

وحضر المؤتمر، الذي أطره المنسق الجهوي للحزب سعد بنمبارك، أعضاء من المكتب السياسي، وأعضاء المجلس الوطني المنتمين للجهة، ومنتخبي وبرلماني الجهة، ورؤساء المنظمات الموازية والروابط المهنية للحزب.

وكان المؤتمر فرصة للنقاش بين الأعضاء، والتداول حول عدد من القضايا السياسية الوطنية، والأمور الداخلية للحزب، وكما طرح للمناقشة برنامج الحزب ومخطط العمل بالجهة.

ونوه المؤتمرون بالجهود الوطنية بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله، من أجل تكريس تفرد النموذج المغربي على مستوى مواصلة البناء المؤسساتي، وتعزيز عوامل التماسك الاجتماعي وتحقيق التنمية للجميع.

وأوضحت مداخلات المشاركين أن تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية لا يمكن أن يستقيم دون مواصلة الإصلاحات السياسية والمؤسساتية، التي أبانت بلادنا عن إرادة سياسية قوية لتجسيدها منذ اعتماد دستور المملكة الجديد سنة 2011.

وأكدوا أن أي إصلاح مؤسساتي ناجح يفترض أن يكون حاملا لأولويات المرحلة المقبلة، عبر إسناده برؤية شاملة مندمجة، وهو ما يجسده النموذج التنموي الجديد والمشروع الملكي لتعميم الحماية الاجتماعية، فضلاً عن مختلف الأوراش الإصلاحية الهيكلية التي أطلقتها بلادنا بفضل الرؤية الملكية المتبصر.

وتوج المؤتمر الجهوي للتجمع الوطني للأحرار بجهة الرباط سلا القنيطرة بانتخاب أعضاء المجلس الجهوي.

أخبار ذات صلة

رسمياً زهير علوي يلتحق بحزب التجمع الوطني للأحرار

ساكنة حي تشتكي من باب مؤسسة تعليمية بالعزوزية ضواحي مراكش

المنتدى المغربي لريادة الأعمال يختتم دورته بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@