انسحاب قطر قد يقرب المغرب من تنظيم مونديال 2026

انسحاب قطر قد يقرب المغرب من تنظيم مونديال 2026

كشفت منابر إعلامية دولية، أن الملف الشمال أمريكي الموحد، قد يحظى بشرف تنظيم كأس العالم 2022، بدلا من مونديال 2026، إذا قررت الفيفا رفع عدد المنتخبات المشاركة في مونديال 2022 إلى 48، وفي حال عدم موافقة قطر على ذلك.

وأوضحت صحيفة إنسايد وورلد فوتبال، في مقال لها هذا الاسبوع، أن الفيفا وضع ضمن أجندة اجتماع مكتبه لبداية الأسبوع المقبل، مناقشة مقترح إتحاد أمريكا اللاتينية خلال جمعيته العمومية الأخيرة، برفع عدد المنتخبات المشاركة في مونديال 2022 إلى 48 بدلا من 32، وهو ما يدل على أن الاتحاد الدولي لكرة القدم أخذ المقترح مأخذ الجد وبشكل سريع، كما جاء على لسان رئيسه جياني إنفانتينو.

ومن السيناريوهات المحتملة، تضيف الصحيفة، هو رفض قطر لمسألة التنظيم بـ 48 منتخبا، رغم قدرتها على ذلك.

أما السيناريو الثاني، فهو أن ترفض قطر أيضا وفي حالة إقرار الفيفا لذلك، لأن مسألة التنظيم المشترك غير ممكن مع بعض الدول الخليجية الأخرى، بالنظر إلى الأزمة الجيو سياسية التي تمر منها المنطقة الخليجية، بسبب المشكل القائم بيم قطر ودول الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية والبحرين.

وفي كلا الحالتين، تقول الصحيفة، سيكون من البديهي إسناد مهمة تنظيم كأس العالم 2022 إلى الملف الثلاثي الذي تقدمت به الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، وتقديم الملف لتنظيم مونديال 2026 ، إلى مونديال 2022، نظرا لجاهزية هذه البلدان على جميع الأصعدة لاحتضان المونديال.

وفي حال تحقق السيناريو المذكور سيحظى المغرب بشرف تنظيم مونديال 2026، على اعتبار أن المغرب سيبقى البلد الوحيد المرشح لتنظيم نسخة 2026.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *