انتخاب محمد حسني رئيسا لفرع المؤسسة المغاربية للتواصل و حوار الثقافات بتونس

انتخاب محمد حسني رئيسا لفرع المؤسسة المغاربية للتواصل و حوار الثقافات بتونس

أشرف السيد عثمان بنطالب وأعضاء من المؤسسة المغاربية بمدينة سوسة بتونس على فعاليات حفل الإعلان عن تأسييس فرع المؤسسة المغاربية للتواصل و حوار الثقافات، بحضور عدد من ممثلي الدول المغاربية يتقدمهم الدكتور الطيب بكوش الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، حيث عرف اللقاء توقيع بروتوكول تعاون و شراكة بين الأمانة العام للاتحاد والمؤسسة المغاربية.

و عرف اللقاء الذي أقيم بأحد الفنادق بمدينة سوسة العريقة ، انتخاب السيد محمد حسني سفير المؤسسة المغاربية رئيسا لفرع تونس، وقد سبق للمكتب التنفيدي للمؤسسة بالمغرب برئاسة الأستاذ عثمان بنطالب ان كلف الأستاذ حسني بالإعداد و التنظيم لحفل الإعلان عن تأسيس فرع تونس بعد مجموعة من اللقاءات التواصلية بالمغرب ومشاركته الوازنة في الاحتفال بالذكرى الثلاثين للإعلان عن الاتحاد المغاربي المنظم من طرف المؤسسة المغاربية.
و نوه بنطالب في معرض كلمته بالسيد محمد حسني ، باعتباره واحد من الذين آمنوا بالحلم المغاربي، مواكبا أهم أنشطتها، و سعيه إلى تحقيق الحلم المغاربي على أرض الواقع من خلال مبادرته وتفانيه في خلق المكتب التونسي للمؤسسة.
كما أشاد رئيس الموسسة المغاربية بالتشجيع المنقطع النظير للأمين العام لإتحاد المغرب العربي، الدكتور الطيب بكوش للمؤسسة المغاربية منذ أن رأت النور، من خلال مبادرته للانضمام للمؤسسة حيث أصبح رئيسا شرفيا لها.
و أكد محمد حسني خلال كلمته ان إعلان افتتاح فرع تونس جاء للمضي قدما في تحقيق حلم الأسلاف الذين بذلوا جهودا مضنية من أجل لم الشمل المغاربي وتحقيق التكامل الاقتصادي والثقافي والاجتماعي قصد تحصين منطقتنا من تأثيرات العولمة التي باتت تحتم علينا التجمع داخل مجموعات لضمان البقاء وتحقيق الرخاء للشعوب المغاربية….
كما أشار السيد حسني الى ان الأهداف التي سطرت في استراتيجية المؤسسة المغاربية للتواصل وحوار الثقافات ستتبلور من خلال تنظيم عدة مؤتمرات على رأسها المنتدى المغاربي للمال والاعمال بتونس للدفع بعجلة التنمية المغاربية ومتابعة مهارات ريادة الاعمال خصوصا لدى رجال الأعمال الشباب من خلال تجسيد مشاريع تنموية واقتصادية.
و تجدر الإشارة الى ان المؤسسة المغاربية للتواصل وحوار الثقافات هي نتاج مجموعة من الفعاليات و المبادرات الاكاديمية المغاربية وعصارة التفكير في كيفية اعادة الروح لاتحاد المغرب الكبير لمجموعة من المنتمين و الغيورين على منطقتنا المغاربية .
يشار الى ان المؤسسة المغاربية تسعى الى العمل على توحيد رؤى المجتمع المدني المغاربي و الالتفات جديا الى ما تحمله المنطقة من مستقبل واعد على المدى القريب و البعيد من خلال وحدة الموروث الثقافي و النسيج الاجتماعي فضلا عن العوامل الاخرى الاقتصادية ,الجغرافية ’ التاريخية و السياسية وغيرها تمثل مجتمعة قوة لامتناهية
بالإضافة الى ترسيخ الوحدة الثقافية والفنية والتنموية و اشباعها بمزيد من الانتاج الفكري والأدبي و السينمائي و الإنمائي و كل ما يساهم في اشعاع المغرب الكبير ويؤهله ليبرز بين الامم في العالم اعتمادا على قوة الشعوب المغاربية المتحضرة المتعلمة بل و المصدرة الاولى للأدمغة و اليد العاملة ذات المستوى العلمي الرفيع.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *