النقابة الوطنية للصحافة المغربية تعبر عن انشغالها بالأوضاع داخل “دوزيم”

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تعبر عن انشغالها بالأوضاع داخل “دوزيم”

عبر المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، عن انشغاله بالأوضاع الملتبسة بالقناة الثانية “دوزيم”، وما قد ينعكس بسبب ذلك على الزملاء والزميلات، ونفس الانشغالات هيمنت على اجتماع المكتب التنفيذي لدى تدارسه المستجدات في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والإذاعات الخاصة وفي مؤسسات الإعلام. وفي باقي مؤسسات الإعلام.

وندد المكتب التنفيذي في بلاغ صادر عقب اجتماعه الأسبوعي بـ”مظاهر الحيف التي تطال الصحافيين والصحافيات، حيث بلغت درجة تردي أوضاعهم حد عدم تسديد الأجور في وقتها القانوني، وبلغ تأخير أداء الأجور لدى البعض ما يفوق ثلاثة أشهر، فضلا عن تحايل بعض المؤسسات بعدم تسديد واجبات الانخراط في الصناديق الاجتماعية التي تقتطع من أجور العاملين”.

وأكدت النقابة “على أن ما يهما أساسا، في ظل ما يسمى بعمليات إعادة الهيكلة وترشيد النفقات وهلمجرا، هو عدم المساس بحقوق ومكتسبات الصحافيات والصحافيين وباقي العاملين، ومن أجل ذلك يدعو المكتب التنفيذي تنظيمات النقابة، جهويا وقطاعيات، على متابعة ومواكبة تطورات أوضاع الزميلات والزملاء بكافة القطاعات والاستعداد للدفاع عنها في إطار برنامج نضالي”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *