تعرضت سيدة من مدينة آيت ملول لعملية نصب محكمة كانت ضحية لها بإسم التجارة الإلكترونية من طرف شخص، يعتقد أنه من مدينة الدار البيضاء .

وكانت الضحية المذكورة، قد اطلعت على إشهار بالأنترنت يتعلق بآلة نزع الشعر يصل سعرها 1600درهم وفق نموذج الصورة المتواجدة بالإشهار، وتوصلت مع البائع على أساس أن يقوم بإرسال المنتوج المتفق عليه.

وأكدت ذات المصادر أن السيدة عندما ذهبت لاستلام المنتوج المرسل عبر البريد، وأدت المبلغ المتفق عليه، تفاجأت عند فتح العلبة بأكياس من الملح وقناع للنساء لا يتجاوز ثمنه 30 درهما.

أخبار ذات صلة

تواصل ارتفاع فيروس كورونا بجهة مراكش آسفي

النقابة الوطنية للصحافة المغربية توجه رسالة قوية للإعلام الجزائري

جندي يطعن ابنه بسلاح أبيض داخل دائرة أمنية بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@