عقد المكتب التنفيذي للمنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف اجتماعا عن بٌعد يومه: 04 ماي 2021 وخلص إلى ما يلي:

  • رفضه لاستغلال ظروف الحجر والجائحة للتضييق على الحقوق والحريات ومصادرة عيش فئات واسعة من المواطنين،
  • يدين استعمال العنف ضد المتظاهرين السلميين من أساتذة متعاقدين وغيرهم ; والمنع المتواصل للوقفات الاحتجاجية والمطلبية بما فيها المنع من الاحتفال بالعيد الاممي للطبقة العاملة فاتح ماي 2021، ويعلن تكتيفه التنسيق مع مختلف الشركاء الحقوقيين للتصدي لهذا التردي؛
  • يجدد مطالبته بالعمل على إطلاق السراح الفوري لكافة المعتقلين على خلفية المطالب الاجتماعية والصحفيين والمدونين؛ وتمتيع عمر الراضي وسليمان الريسوني بالسراح وضمان شروط المحاكمة العادلة.
  • يدعو إلى القطع مع التردد والتماطل في سن سياسة جنائية منسجمة مع التطورات الدستورية ومع النفس التحديثي وفق الممارسة الاتفاقية للبلاد ووفق الحاجة إلى منظومة جنائية تمكن من القضاء على ممكنات تكرارا لانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وتكرس دولة الحق والقانون؛

 – يعلن مواصلته العمل من اجل آلية لاستكمال الحقيقة والترافع مع شركاء المنتدى في الحركة الحقوقية والمجتمع المدني والهيئات السياسية والنقابية والمؤسسات الوطنية لتحقيق ذلك؛

  • مطالبته بتسوية باقي ملفات ضحايا الانتهاكات الجسيمة بما فيها المسماة خارج الأجل.

وانطلاقا من مرجعيته الحقوقية في بعدها الكوني، وانسجاما مع مواقفه المبدئية الثابتة في الدفاع عن ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان، فإن المكتب التنفيذي يطالب القضاء الاسباني باستدعاء زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي الموجود حاليا بإسبانيا للمثول أمامه على خلفية الاتهامات الموجهة إليه.

أخبار ذات صلة

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

دكار .. ندوة حول قضية الصحراء تدعو الإتحاد الإفريقي إلى التعليق الفعلي لعضوية “الجمهورية الصحراوية المزعومة” في أقرب الآجال

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@