انطلقت جولة رابعة من المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا، الإثنين، في إطار بحث سبل التوصل إلى حل للأزمة بين البلدين والتصعيد العسكري الأخير بينهما. 
 
وبدأت المفاوضات صباح الإثنين، وجرت بين وفدي البلدين عبر تقنية الفيديو كونفرنس، وذلك على خلاف الجولات السابقة. 
 
وعقدت الجولتان الأولى والثانية في بيلاروسيا بين وفدين من البلدين، أما الثالثة فكان اللقاء بين وزيرَي الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأوكراني دميترو كوليبا في تركيا، الخميس الماضي. 
 
وقال ميخائيلو بودولياك، أحد المفاوضين الأوكرانيين، إن الجولة الرابعة من المحادثات بين البلدين “ستركز على التوصل لوقف إطلاق النار وسحب القوات (الروسية) والضمانات الأمنية التي تطلبها كييف”. 
 
وكتب على تويتر: “الجولة الرابعة من المفاوضات حول السلام ووقف إطلاق النار والانسحاب الفوري للقوات والضمانات الأمنية. نقاش صعب”. 
 
وأضاف أنه يعتقد أن روسيا “لا تزال تعيش في وهم بأن 19 يوما من العنف ضد المدن (الأوكرانية) السلمية هو الاستراتيجية الصحيحة”. 

وفي سياق متصل، ذكرت وزارة الخارجية الروسية أنها لا ترى سببا لإرسال قوات حفظ سلام تابعة لهيئة الأمم المتحدة إلى أوكرانيا، نظرا لأن الوضع يخضع بالكامل لسيطرة قواتها.

وقال مدير إدارة المنظمات الدولية بوزارة الخارجية الروسية، بيوتر إيليتشيف، إن “إرسال قوات حفظ سلام أممية إلى أوكرانيا ليس مطروحا على جدول الأعمال بالأساس، حيث إنها ليست على جدول أعمال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أو أي منصات دولية أخرى”.

وتابع إيليتشيف بأن “المسار الإضافي لتسوية الوضع في الأزمة الأوكرانية سيعتمد على استعداد الجانب الأوكراني للبحث عن حلول وسط. وبالتالي، فإن الوضع الراهن لا ينص على أي مشاركة لأي وحدات حفظ سلام تابعة للمنظمة الدولية”

أخبار ذات صلة

مصدر أمني.. حموشي يوقف موظفي شرطة بالرباط عن العمل بسبب تجاوزات مهنية

“مداد أخير” للمخرج يزيد القادري يتوج بالجائزة الكبرى لمهرجان مراكش للفيلم القصير

الملك يهنئ الرئيس الصيني بالعيد الوطني لبلاده

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@