أكد المغرب أنه أعاد الوضع في معبر كركرات إلى طبيعته، وقال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إن بلاده انتهت من بناء الجدار الرملي في المنطقة العازلة بين المعبر المغربي ومعبر النقطة 55 الموريتاني.

وصرح العثماني في مقابلة مع وكالة “رويترز” (Reuters) أمس، الثلاثاء، أن الهدف من الجدار، الذي يمتد الآن حتى الحدود الموريتانية، هو “التأمين النهائي لحركة مرور المدنيين والتجارة في طريق كركرات الواصل بين المغرب وموريتانيا”.

وأكد رئيس الحكومة التزام بلاده بوقف إطلاق النار مع جبهة البوليساريو، مشيرا إلى أن الأحداث الأخيرة لم تكن سوى مناوشات واشتباكات، حسب تعبيره.

وأوضح أن القوات المغربية تلقت أوامر بالرد على الهجمات، وأن طول الجدار العازل في إقليم الصحراء لا يثير القلق.

وكان العثماني قد أكد في وقت سابق أن إنشاء القوات المسلحة المغربية حزاما أمنيا لتأمين الطريق الرابط مع موريتانيا؛ هو تحول إستراتيجي على الأرض له إيجابيات عديدة، مشيرا إلى أن ذلك سيمنع جبهة البوليساريو من قطع هذا الطريق مستقبلا.

أخبار ذات صلة

الرباط.. حفل تأبيني للفقيد مولاي امحمد العراقي والي المظالم السابق

حميد نرجس خال فؤاد عالي الهمة يترشح في الرحامنة

الشرقاوي: 1137 مغربي وأسرهم في انتظار ترحيلهم من سوريا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@