المغرب وأمريكا يبحثان “التصدي لإرهاب إيران”

المغرب وأمريكا يبحثان “التصدي لإرهاب إيران”

بحث وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة مع مسؤولين أميركيين، الجهود المشتركة لوضع حد لدعم إيران للإرهاب والتصدي لتأثيرها الضار، حسبما أفاد مصدر دبلوماسي في الرباط، الثلاثاء.

وقال المصدر إن بوريطة كان في واشنطن الاثنين، بهدف بحث الأمر مع نظيره الأميركي مايك بومبيو.

وأضاف أن الوزيرين بحثا “فرص توسيع التعاون الأمني القوي بين البلدين، بما في ذلك الجهود المشتركة الرامية لوضع حد لدعم إيران للإرهاب والتصدي لتأثيرها الضار في المنطقة”.

وانسحبت الولايات المتحدة في مايو الماضي من الاتفاق النووي الإيراني، وفرضت مجددا عقوبات على طهران.

كما قطع المغرب في مايو علاقاته الدبلوماسية مع إيران، متهما إياها بتسهيل حصول ما يعرف باسم “جبهة البوليساريو” على أسلحة.

وتأتي زيارة الوزير المغربي متزامنة مع التجديد لبعثة قوة الأمم المتحدة في الصحراء، التي تنتهي في 31 أكتوبر، وسيتم التباحث بشأنها في مجلس الأمن.

وأكد بوريطة أن “حل مشكلة الصحراء سيساعد أيضا على الاستقرار في شمال أفريقيا. وهذا سيساعدنا على التصدي لهجوم إيران”، طالبا “مساعدة” واشنطن في ذلك، حسب مقابلة مع موقع “برايتبارت” الأميركي عشية زيارته.
(وكالات)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *