قاطع مستشاري المعارضة عن حزب العدالة والتنمية بمدلس الدروة بإقليم برشيد، دورة فبراير، التي جرت الأربعاء، بعد مرور نصف ساعة عن الوقت المحدد، والتي كانت عبارة عن أجوبة وأسئلة كتابية قدمها أعضاء المجلس للرئيس، مضيفةً أن المنسحبين استنكروا عدم استجابة الرئيس لطلب رفع الجلسة بسبب عدم حضور الأغلبية في الوقت المحدد.

وأبرزت يومية “المساء” أن أعضاء المعارضة بالجماعة، سبق أن وجهوا الكثير من الأسئلة الكتابية إلى الرئيس للإجابة عنها في دورة فبراير، منها نقطة متعلقة بلائحة رؤساء المصالح التابعة للجماعة ومستوياتهم التعليمية والمعرفية، وهو ما قالت مصار “المساء”، إنه أحرج بعض المسؤولين محليا وإقليميا.

أخبار ذات صلة

هذا سبب الاكتظاظ أمام مراكز التلقيح بالحي الحسني

غموض يلف نفوق أكثر من 200 رأس من الماعز بجبال اشتوكة‬

خريبكة: عداء يقطع مسافة 200 كلم جريا للتحسيس بأهمية التلقيح ضد كورونا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@