علمت، جريدة “المغربي اليوم” من مصادر مطلعة أن المدرسة الجماعاتية خالد بن الوليد جاهزة لاستقبال تلاميذ جماعة أيت ميمون بإقليم الخميسات و التي تدخل ضمن البرنامج المادي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة الرباط سلا القنيطرة.

هذا، و يشهد إقليم الخميسات تشييد مجموعة من المدارس العمومية و الجماعاتية بعدد من الجماعات الترابية بالإقليم في إطار دعم التمدرس بالأوساط القروية و الشبه الحضرية و المناطق ذات الخصاص.

و قد، تم بناء المدرسة الجماعاتية خالد بن الوليد بآيت ميمون وفق تصميم معماري مميز، و تم تجهيز فضاءاتها و أقسامها و مختلف مرافقها بالتجهيزات اللوجستيكية الضرورية و الأساسية.

و لقيت، تجربة المدارس الجماعاتية التي راهنت وزارة التربية الوطنية عليها كآلية من أجل تنويع وتجويد العرض التربوي، نجاحاً كبيراً على مستوى النفوذ الترابي لإقليم الخميسات باعتبارها نموذجاً متطوراً في مجال العرض التربوي.

و تأتي هذه المشاريع الهامة بإقليم الخميسات بعد استكمال جميع الإجراءات الإدارية في إطار توسيع العرض التربوي في الإقليم خاصة في إطار التمييز الإيجابي للعالم القروي.

أخبار ذات صلة

من العيون إلى الرباط المركز.. تعاونية أماروك النسوية تكرم الأيقونة الاستثنائية “زكية دريويش”

شخصيات كندية تدعو جو بايدن إلى دعم القرار الأمريكي بالاعتراف بمغربية الصحراء

توقعات أحوال الطقس ليوم الأربعاء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@