قررت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، اليوم الثلاثاء 09 يناير الجاري، تأجيل النظر في قضية الصحافي سليمان الريسوني، لغاية ثاني مارس المقبل، من أجل إعداد الدفاع وهي ثاني جلسة من جلسات المحاكمة.

وعرفت الجلسة سالفة الذكر، حضور العديد من المحامين، وبعض المنظمات، التي تنشط في المجال الحقوقي، حيت تقدمت هيئة الدفاع، بملتمس إطلاق سراح المتهم.

يذكر أن الفرقة الجنائية الولائية بمدينة الدار البيضاء، أحالت على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، الإثنين 25 ماي من سنة 2020، المعني بالأمر، بتهم جنائية، تتمثل في الاحتجاز وهتك العرض، باستعمال العنف، وذلك بناء على الشكاية التي تقدم بها شاب، يلقب بـ”م.ا.د”.

أخبار ذات صلة

المرأة الحديدية تستقيل من حزب أخنوش

مليون جرعة أسترازينيكا تصل المغرب يوم غد الخميس

المغرب يعلن استعداده لتطوير شراكته مع دول الخليج

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@