تواصل اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية دعم الجامعات الرياضية الوطنية في إعداد الرياضيين المغاربة المتنافسين للمشاركة في أولمبياد طوكيو، حيث تتابع عن كثب تطور مراحل التصفيات في هذه الألعاب. 

وذكر بلاغ للجنة الوطنية الأولمبية المغربية أن ثلاثة رياضيين مغاربة جدد حصلوا رسميا على التأهل للألعاب الأولمبية المقبلة المقرر إجراؤها هذا الصيف في طوكيو من 23 يوليوز إلى 8 غشت المقبلين.

وأضاف المصدر ذاته أن الأمر يتعلق بكل من ماتيس السعودي وسيليا جودار في سباق التعرج الكاياك، اللذان حصلا على مركز التأهل الإفريقي بعد المنافسة الدولية التي أقيمت يومي 20 و21 مارس الجاري في إسبانيا، ومحمد حموت في الملاكمة بفضل ترتيبه الدولي بعد إلغاء تصفيات العالم. 

وأشار إلى أن المبارز حسام الكورد، عقب أدائه خلال كأس العالم الذي أقيم في كازان من 19 إلى 21 مارس الجاري، يتقدم بفارق كبير عن منافسيه الأفارقة في التصنيف العالمي، وقد اتخذ خيارا شبه نهائي للحصول على مكان مؤهل في أولمبياد طوكيو.

وحسب البلاغ، هناك فرص حقيقية للتأهل في التخصصات الرياضية التالية : الكرة الطائرة الشاطئية والمبارزة والجيدو والكاراتي والمصارعة ورفع الأثقال والغولف والسباحة والتزلج على الألواح والترياتلون. 

وسيتم الإعلان عن القائمة النهائية للرياضيين المغاربة المؤهلين لألعاب طوكيو الأولمبية في 5 يوليوز المقبل.

وحصلت الرياضة المغربية ،حتى الآن، على تأهيلها الرسمي في التخصصات الرياضية التسعة التالية :
-ألعاب القوى: 13
– التجديف: 1
– الملاكمة : 7
– كانو-كاياك: 2
– الدراجات: 1
– الفروسية: 5
– السورف: 1
– التايكواندو: 3
– الرماية: 1

أخبار ذات صلة

ألتراس المغرب التطواني غاضبة جدا من تأخر الأشغال بالملعب الكبير بتطوان

إقامة مباريات الجولة الخامسة من دور مجموعات كأس الكونفيدرالية يوم الأربعاء المقبل

مهاجم غابوني محط اهتمام الوداد والبنزرتي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@