سيرا على نهجها الدائم في الكذب والتضليل، والذي أصبحت الشغل الشاغل للجبهة المزعومة بعدما فشلها الذريع في مسايرة التطورات الأخيرة التي شهدها ملف الصحراء المغربية وفي ظل الانتصارات الديبلوماسية التي حققها المغرب بعد تحرير معبر الكركرات من أدناب العصابة،قامت الجبهة لوهمية باستغلال صور نقل السلطات المختصة لقاح فيروس كورونا، إلى الأقاليم الجنوبية للمملكة واعتبارها، عملية واسعة لنقل الجنود المغاربة المصابين.

وكشف منتدى مؤيدي داعمي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف، أن سيارات نقل لقاح كورونا للأقاليم الجنوبية، أصبحت بقدرة قادر سيارات إسعاف تنقل ضحايا من الجيش المغربي قضوا بسبب قصف البوليساريو.

ونشر المنتدى مقطع فيديو،أوضح أنه “لأحد أتباع البوليساريو بالداخل يوثق مرور موكب نقل اللقاح الخاص بالمدن الصحراوية، ويعلق عليه على أنه لسيارات إسعاف تحمل جنودا مغاربة، ويستمر في التعليق واستعمال عبارات حاقدة وظفها بعناية لتتماشى مع ما يروج له لاحقا في صفحات إعلام البوليساريو “.

وأضاف المنتدى أن “الضحايا الذي تتحدث عنهم الجبهة هم فقط من صفوف البوليساريو بعد اقتراب مجموعة منهم من الجدار الرملي، تم التعامل معها بحزم، وقضت بين قتيل وجريح ولا زالت قيادة البوليساريو تتكتم على أخبارهم”

وتساءل المنتدى “ألا يخجل هؤلاء من أنفسهم، أليس بينهم رجل رشيد، يدعوهم للنأي بالجانب الطبي والإنساني بعيدا عن السياسة والدعاية الحربية المقيتة مع ما تحمله من زيف وبهتان لا يليق بالجانب الإنساني الذي يجب أن يراعى في أحلك الأمور وأسوئها ، فكيف والأمور هادئة بالأقاليم الجنوبية والناس تعيش حياة طبيعية، ولا تنفك البوليساريو تطل بأكاذيبها عن الوضع بالمنطقة والساكنة التي تدعي حمايتها تشهد بأن جبهة البوليساريو كاذبة في كل ما تقول ، لكن إذا لم تستح فافعل ما شئت” .

يذكر أن السلطات المختصة قامت بتوزيع حصة اللقاح على أقاليم السمارة والعيون وبوجدور والداخلة في نفس الوقت بسيارات إسعاف محروسة بفرق أمنية لحساسية الحمولة وأهميتها البالغة.

أخبار ذات صلة

نشرة خاصة.. أمطار رعدية وتساقطات ثلجية بالعديد من مناطق المملكة

ماستر العلوم الجنائية والدراسات الأمنية بطنجة ينظم محاضرة علمية للطلبة

أمن طنجة يحبط محاولة للتهريب الدولي للمخدرات ويحجز 680 كيلوغراما من مخدر الشيرا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@