القضاء يطوي صفحة المحاكمة الابتدائية ويقضي بإعدام الهولنديين المتهمين في “جريمة لاكريم” بمراكش

القضاء يطوي صفحة المحاكمة الابتدائية ويقضي بإعدام الهولنديين المتهمين في “جريمة لاكريم” بمراكش

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف في مراكش، ليلة الجمعة/ السبت، بالإعدام في حق الهولنديين شريكه شارديون جيريغوريو، وغابرييل إدوين، المتهمين الرئيسيين في جريمة مقهى “لاكريم”، التي هزّت مراكش في بداية نونبر 2018 وأودت بحياة ابن مسؤول قضائي وجرح زميلته في كلية الطبّ.
كما قضت ذات الغرفة بإدانة صاحب مقهى “لاكريم” بخمسة عشر سنة سجنا نافذا وشقيقه بعشر سنوات نافذة.
وكانت أقل عقوبة قضت بها الغرفة سنة حبسا نافذا في حق موظف بإحدى الملحقات الإدارية بالدار البيضاء.
وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية في ولاية أمن مراكش قد تمكنت، عقب التحريات والأبحاث التي أجرتها بمعيّة الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وبتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من إيقاف الهولنديين غابرييل إدوين وشريكه شارديون جيريغوريو، المتهمَين بإطلاق الرصاص في المقهى المذكور قبل أن يتم توقيف العديد من الأشخاص المتورطين في ذات القضية من ضمنهم مالك المقهى وشقيقه.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *