القضاء اللبناني يستمع لكارلوس غصن بشأن النشرة الحمراء للإنتربول

القضاء اللبناني يستمع لكارلوس غصن بشأن النشرة الحمراء للإنتربول

أفاد مصدر قضائي لبناني أن رئيس قسم المباحث الجنائية المركزية في بيروت، العميد موريس أبو زيدان، استمع الخميس إلى كارلوس غصن حول مضمون النشرة الحمراء الصادرة بحقه”، وذلك غداة مؤتمره الصحفي الذي قدم خلاله دفاعا مؤثرا عن أسباب فراره من اليابان حيث كان قيد الإقامة الجبرية وينتظر بدء محاكمته.

وبعد الانتهاء من الاستماع إليه حول “النشرة الحمراء”، “سيستمع النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات إلى غصن حول الإخبار المقدم ضده بشأن دخوله إسرائيل”.

وكان لبنان قد أعلن الأسبوع الفائت أنه تسلم من الإنتربول “النشرة الحمراء”، بشأن غصن. وقال وزير العدل ألبرت سرحان إثر ذلك إنه “في غياب وجود اتفاقية استرداد بين الدولتين اللبنانية واليابانية، وفي إطار مبدأ المعاملة بالمثل وهو مبدأ قانوني سوف نطبق إجراءات القوانين الداخلية اللبنانية”.

ولا يمكن لمنظمة الإنتربول إصدار أوامر اعتقال أو الشروع في تحقيقات أو ملاحقات، لكن يمكن للمحاكم الدولية أو للدول الأعضاء طلب نشر “النشرة الحمراء”، فيما لا تبيح القوانين اللبنانية تسليم المواطنين إلى دولة أجنبية لمحاكمتهم.
وكان ثلاثة محامين لبنانيين قد تقدموا الأسبوع الماضي بإخبار ضد غصن على خلفية زيارة أجراها إلى إسرائيل عام 2008 لتوقيع اتفاق شراكة مع شركة سيارات إسرائيلية. وتوثق صور نشرتها وسائل إعلام لقاءه الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز ومسؤولين آخرين خلال الزيارة.

ودافع غصن خلال مؤتمره الصحفي الأربعاء عن هذه الزيارة. وقال إنه ذهب بصفته “مديرا عاما لشركة رينو”. وتابع “ذهبت بصفتي فرنسيا بناء على اتفاق موقع بين رينو وشركة إسرائيلية”.

وقال غصن ردا على سؤال صحفي “أعتذر عن هذه الزيارة”، مستغربا في الوقت ذاته توقيت إثارة الموضوع حاليا في حين أنه سبق وزار لبنان لمرات عدة بعد العام 2008.

أ ف ب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *