انتصر القضاء الإسباني، لأمين عام مجلس الجالية المغربية بالخارج، أمام اتهامات وجهتها له صحيفة ”إل موندو” الإسبانية.

وقضت محكمة ببرشلونة، ببطلان الاتهامات التي تضمنها تقرير صحافي صادر سنة 2019 عن صحيفة ”إل موندو”، والموجهة إلى الأمين العام للمجلس الذي يعنى بشؤون الجالية المغربية.

وأصدرت المحكمة، قرار بطلان الاتهامات مع التأكيد على أنه تمت فبركتها في إطار بعيد عن المهنية والحياد، كما طالبت بأداء تعويض معنوي للمسؤول المغربي، يتمثل في أورو رمزي.

وتعود تفاصيل ملف ”إل موندو” وأمين عام مجلس الجالية المغربية بالخارج، إلى 11 يونيو من سنة 2019، حيث  أوردت الصحيفة في تقرير لها، اتهامات تعني الأمين العام وفرد بأسرته وعضو بالمجلس، باختلاس أموال هذا الأخير.

ومباشرة إثر نشر المقال، عمد الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، إلى رفع دعوى قضائية ضد الصحيفة الإسبانية، من أجل جبر الضرر المترتب عن المس بالشرف وبالحياة الخاصة وبسمعة المؤسسة.

وجرى تسجيل الدعوى القضائية، ضد ”إل موندو” في شخص مديرها والشركة الناشرة، في المحكمة الابتدائية بمدريد، بتاريخ الأربعاء 31 يوليوز 2019، بعد استكمال جميع الإجراءات الشكلية والمسطرية، عن طريق مكتب محاماة إسباني.

أخبار ذات صلة

مسرحية « voyage » للأطفال في جولة عبر ربوع الوطن

مؤسسة “التربية من أجل التشغيل-المغرب” تستعرض حصيلة السنة الأولى من مشروع “A chance to RESET” لمحة عن أبرز اللحظات القوية

مراكش آسفي الدورة الثانية للأيام المفتوحة للمركز الجهوي للإستثمار

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@