كشفت مصادر طبية من الفريق المعالج للفنانة دلال عبدالعزيز، أن مشاكل الرئة تزداد، وذلك رغم شفائها من فيروس كورونا، لكن الرئة تتآكل بشكل كبير، وأثر ذلك على التنفس.
وأشارت المصادر إلى أن ابنتيها دنيا وإيمي سمير غانم وزوجيهما رامي رضوان وحسن الرداد، متواجدون بشكل دائم معها في المستشفى لا يتركونها، وأنها حتى الآن لا تعلم بوفاة زوجها الفنان سمير غانم، بتعليمات من أسرتها خوفًا على صحتها.
وكشفت مصادر مقربة من الفنانة دلال عبد العزيز،  تطورات الإجراءات المتبعة مع الفنانة القديرة، وأولها التشديد على الطاقم الطبي، ألا يتحدث أحد الممرضين عن حالتها الصحية، إلى جانب  تقليل عدد الطاقم الطبي المختص بمتابعة حالتها الصحية، ويباشر حالتها حاليا طبيب واحد فقط، حتى تضمن أسرتها عدم تسريب أخبار أمامها عن رحيل زوجها سمير غانم، كي لا يُصيبها الحزن وتسوء حالتها الصحية أو تتدهور لدرجة أكبر.
وكان مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية، الدكتور محمد عوض تاج الدين، قد أعلن أن الفنانة دلال عبد العزيز دخلت في مرحلة “متلازمة كوفيد طويل الأمد”، وهي مرحلة ما بعد التعافي من فيروس كورونا.

أخبار ذات صلة

ليس ككل الملوك… 22 سنة من حكم الملك محمد السادس في 3 دقائق

كوفيد-19… البرتغال ترفع قيد الكمامة اعتبارا من شتنبر القادم

ألعاب القوى… تعرف على الأسماء المغربية المتأهلة للنهائي في أولمبياد طوكيو

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@