فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية يومه الأحد، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى نائب برلماني، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله، متابعةً أنه جرى توقيف المشتبه فيه بناء على شكاية تقدمت بها مؤسسة بنكية وطنية.

وأضافت يومية “المساء”، أن الأبحاث والتحريات المنجزة، أوضحت شبهة تورط المعني بالأمر في الإدلاء بشهادة إيجابية للكشف عن وباء كوفيد 19، مشكوك في صحتها، وذلك لتفادي الخضوع لإجراءات البحث القضائي .

وقد جرى توقيف المشتبه فيه بناء على شكاية تقدمت بها مؤسسة بنكية وطنية، ينسب فيها إلى المعني بالأمر تورطه في تزوير وثائق رسمية وضمانات مالية، واستعمالها في الحصول بشكل تدليسي على قرض مالي.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، وتحديد ظروف وملابسات وخلفيات ارتكابها.

أخبار ذات صلة

صندوق النقد الدولي يحذر من “اضطرابات اقتصادية” قادمة

كورونا تتسبب في وقف تصوير فيلم تلفزيوني ببني ملال

مجلس إقليم طانطان يختتم دورة يناير 2022 مُصادِقاً بالإجماع على كل النقاط المدرجة في جدول الأعمال

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@