يقدم المخرج والمنتج المغربي زهير الحارثي فيلمه الوثائقي القصير ”الفال… البركة’‘، توثيقا لفرحة الشعب المغربي بالإنجاز التاريخي للمنتخب الوطني بكأس العالم بقطر 2022.

حرص المخرج زهير الحارثي على أن يجوب شوارع الدار البيضاء، ويشارك المواطنين بساطة فرحتهم وبراءتها. كونه عاشقا لكرة القدم جعل المهمة صعبة نوعا ما، حيث تعين عليه أن يعيش كل اللحظات بما تحمله من مشاعر الفرحة والانتصار أو مرارة الإقصاء دون أن يُفقد المشاهد الفكرة الأساسية لفيلمه.

تدور أحداث ”الفال… البركة” يوم مباراة نصف نهائي كأس العالم 2022 بين المغرب و فرنسا، حيث أصر المخرج على أن تظل الأجواء خام، حفاظا على أصالتها و انتصارا لكل المغاربة و فرحتهم.

زهير الحارثي مخرج شاب تخصص لأكثر من عقد في إنتاج وإخراج الإعلانات والمضامين السردية الخاصة، حيث قاده الشغف إلى إخراج برامج خاصة بمهرجان مراكش الدولي للسينما وايضا الاشراف على مجموعة مضامين سمعية بصرية أثناء حملة ترشح المغرب لتنظيم كأس العالم 2026.

أخبار ذات صلة

انطلاق فعاليات الدورة الـ12 من مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية بمشاركة المغرب

وفاة الفنان محمد الغاوي.. الموسيقى المغربية في حداد

مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط ينتقي أفضل المشاريع السينمائية لمبدعين شباب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@