العيون : حمدي ولد الرشيد يقوم بزيارة تفقدية لشارع “اسكيميمة” والأزقة المتفرعة عنه

العيون : حمدي ولد الرشيد يقوم بزيارة تفقدية لشارع “اسكيميمة” والأزقة المتفرعة عنه

العيون: محمد صالح الطنطاوي

قام صباح اليوم السبت31 أكتوبر 2020، السيد “مولاي حمدي ولد الرشيد” رئيس جماعة العيون بجولة تفقدية للازقة المجاورة لشارع اسكيميمة(الرحيبة) لدراسة وضعية هذه الأزقة من أجل الشروع في إعادة تهيئتها، وذلك بحضور ممثل الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، واطر ومهندسي جماعة العيون عن قسم التصميم، قسم الإنارة العمومية، القسم التقني و قسم الأغراس والمناطق الخضراء.

وخلال الزيارة طالب السيد رئيس المجلس الجماعي التجار والمواطنين اللذين حضروا للمكان التسريع بصباغة واجهات المحلات وواجهات المنازل باللون الموحد المعتمد حاليا، كما حث التجار على التعاون مصالح الجماعة من خلال الحفاظ على النظافة امام محلاتهم.

جولة السيد رئيس الجماعة الترابية العيون، استمع خلالها لمجموعة من المواطنين الذين أشادوا بما ينجز في مدينتهم و أجاب على كافة تساؤلاتهم وانشغالاتهم، وعبر السيد الرئيس عن التزامه ضمن ماتسمح به اختصاصاته بتنفيذ كل مامن شأنه أن يجعل حياة ساكنة العيون أكثر يسرا وطمأنينة.

هذا ووجه السيد “مولاي حمدي ولد الرشيد ” تحذيرا قويا لكل من يحتل الملك العمومي مؤكدا ان الحزم والصرامة ستستمر في تطبيق القوانين في ما يخص تحرير الملك العمومي.

الزيارة التفقدية التي قام بها السيد الرئيس، شملت شارع “اسكيميمة” وتأتي في إطار حرصه على سير الأشغال ونسبة تقدمها، حيث اعطى تعليماته لجميع المتدخلين بضرورة تسريع وتيرة العمل لاستكمال الأشغال بهذا الشارع الحيوي، والذي تندرج إعادة تهيئة في إطار برنامج تأهيل البنيات التحتية وتحسين الخدمات الأساسية لفائدة ساكنة مدينة العيون وزوارها.

حري بالذكر ان شارع “اسكيكيمة” قد عرف تجديد شبكة الصرف الصحي بالكامل كما أن مصالح الجماعة الحضرية العيون رفقة السلطات العمومية المختصة قد قامت بحملة شاملة لتحرير الملك العمومي والقضاء على مختلف مظاهر الفوضى التي كانت تسود بجنبات الشارع المذكور.

هذا ويعتبر برنامج عمل الجماعة الحضرية العيون الخاص بالتأهيل الحضري أحد أنجح النماذج على المستوى الوطني، حيث يتم وفق مخطط تنمية متوازية تراعي التوزيع العقلاني والمتوازن للتجهيزات الأساسية العمومية والتوسيعات المهيكلة للمجال الحضري، بغية توفير أفضل الشروط الاجتماعية والاقتصادية والثقافية الملائمة لإرساء التنمية المستدامة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *