في إطار إنخراطها الدائم في الدفاع عن مختلف القضايا الوطنية، نظمت الجامعة الملكية المغربية للسيارات العتيقة لحاقاً بلغت مسافته حوالي 2500 كلمتر، من شمال المملكة الى جنوبها، وبالضبط نحو معبر الكركارات على الحدود المغربية الموريتانية، وذلك من 24 الى 28 يناير 2021، بمشاركة جل الأندية الوطنية للسيارات الكلاسيكية.

اللحاق التي اتخد له كشعار “الطريق نحو الكركارات” تميز بحضور سيارات كلاسيكية من مختلف الحقب الزمنية، قطعت جميعها الاف الكلمترات، قادمة من مدن كالناظور الدريوش طنجة فاس القنيطرة مكناس البيضاء مراكش اكادير وبني ملال، للوصول الى الأقاليم الجنوبية للمملكة، عبر العيون الداخلة وصولا الى معبر الكركارات.

ويعد هذا اللحاق الأطول على الصعيد الوطني والخاص بالسيارات الكلاسيكية، حيث أبان السائقون المشاركون عن رغبة قوية في مواجهة الصعوبات المختلفة، وإبراز مدى تشبتهم بوحدة أراضيهم من طنجة الى الكويرة، ومساندتهم لدور القوات المسلحة الملكية في تأمين حركة النقل عبر هذا المعبر، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

كما يستعد أعضاء الجامعة الملكية المغربية للسيارات العتيقة لتنظيم لحاق مماثل نحو الأقاليم الجنوبية للمملكة خلال الأشهر القادمة، بالإضافة إلى تظاهرات مختلفة بجل جهات وأقاليم المملكة، كاللحاق المتوسطي، لحاق الاطلس، لحاق القنيطرة طنجة، ولحاق بني ملال للسيارات العتيقة.

أخبار ذات صلة

تعرف على برنامج مباريات ذهاب الدور التمهيدي الثاني من مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم

نيمار يلمح لاعتزال الكرة “في هذا الوقت”

ميسي يفصح عن مرشحيه للكرة الذهبية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@