قررت محكمة التحكيم الرياضي«الطاس» تأجيل النطق بالحكم في قضية فساد أحمد أحمد، المتهم من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، باستغلال منصبه بشكل خاطئ.

وتقرر بشكل رسمي حسبما أعلن موقع المحكمة الرياضية «الطاس»، أن يكون النطق بالحكم في القضية يومه الأربعاء، قبل إقامة الانتخابات الخاصة برئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف»، يوم 12 مارس المقبل بمدينة الرباط.

وفي 29 من مارس الماضي، قررت محكمة التحكيم الرياضية «الطاس»، النظر في الاستئناف المقدم من الملغاشي أحمد أحمد، الرئيس السابق للاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف»، في 2 مارس، ضد إيقافه من قبل الاتحاد الدولي للعبة «فيفا»، ما قد يسمح له بخوض انتخابات الاتحاد الأفريقي، يوم 12 من الشهر الحالي، التي تقام في الرباط، إذا تقرر تعليق قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم؛ إذ أكدت المحكمة، في بيان رسمي، أنها وضعت إجراء مستعجلا، وستصدر حكمها قبل 12 مارس، وهو يوم انتخابات رئاسة الاتحاد الأفريقي، المقرر إجراؤها في الرباط.

وقررت المحكمة تعليق قرار الاتحاد الدولي بشكل مؤقت، حتى يتم النطق في الحكم بشكل رسمي.

وشددت المحكمة، على أنه حال جرت تبرئة أحمد أحمد، من الاتهامات الكبيرة الموجهة له، سيكون بإمكان الملغاشي البالغ من العمر 61 عاما، الدفاع عن استعادة منصبه، من خلال منافسة المرشحين الأربعة لمنصب الرئيس.

أخبار ذات صلة

بمشاركة المنتخب المغربي.. تعرف على موعد قرعة كأس العرب لكرة القدم في الدوحة

فريق نهضة بركان يغادر منافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية

مدرب الزمالك يستقر على رحيل أحداد ويحدد مصير أوناجم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@