ستعطي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، في فاتح رمضان المقبل، انطلاقة البث المتواصل 24 ساعة للإذاعتين الجهويتين “طنجة” و”فاس”،تجسيدا للتوجيهات الاستراتيجية للسيد فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، والمتعلقة بمواصلة تطوير أداء خدمات  الشركة الوطنية بوصفها الفاعل المرجعي العمومي الوطني في المجال،  وسعيا إلى مواصلة تجسيد الأهداف العامة للخدمة العمومية الإعلامية، وبلورة عرض عمومي متنوع يتميز ببرمجة تتسم بالُقرب ومتجذرة محليا، مع توخي التجديد والإبداع والحرص على تحسين جودة المضامين.

وبفضل هذا القرار، المنسجم أيضا مع الالتزامات القانونية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، حول بث الإذاعات الجهوية برامجها يوميا على مدار 24 ساعة في اليوم، تفتح الشركة الوطنية لهاتين الإذاعتين التاريخيتين أفقا جديدا في مجال المساهمة الفضلى في الاستجابة لحاجيات المواطن المغربي في ميادين الإخبار والثقافة والتربية والترفيه؛ ودعم وتعزيز الجهوية والتنوع المجالي وسياسة القرب والتنمية الاقتصادية وحرية المبادرة والمقاولة والتنافس الحر والنزيه والتنمية البشرية المستدامة والحفاظ على البيئة والثروات الطبيعية الوطنية.

وبغاية ضمان الانطلاقة الناجحة لهذا التمديد في مدة بث هاتين الإذاعتين الجهويتين، حرصت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة على إعداد شبكتين جديدتين للبرامج بخصائص عامة تستحضر خصوصية شهر رمضان المبارك وأجوائه، ويمثل فيها الإنتاج السمعي البصري الجهوي النسبة الأهم، وتتسم بالتنوع والاعتماد على برامج القرب والمواضيع التي تخص ساكنة المنطقة الجهوية والمحلية، أخذا بعين الاعتبار التنوع الفئوي والثقافي واللغوي ونمط العيش لهذه الساكنة، بهدف الاستجابة لحاجيات الإخبار والتثقيف والتربية والترفيه لأوسع فئات الجمهور المحلي والجهوي، خصوصا الشباب والمرأة.

وفي هذا الصدد، وتحت وسم “إذاعة طنجة صوت كل الناس”، ستخصص هذه الإذاعة الجهوية، ابتداء من فاتح رمضان الجديد، 21 ساعة في اليوم من برمجتها للبث الجهوي، ابتداء من الساعة الثالثة صباحا إلى حدود منتصف الليل، وثلاث ساعات من البث الوطني من منتصف الليل إلى حدود الثالثة صباحا، ما عدا يوم الأحد حيث ستبث إذاعة طنجة على أمواجها المحلية على مدار اليوم، وذلك كله من خلال باقة من ثلاثين (30) برنامجا، تسعى من خلالها الإذاعة إلى إرضاء أذواق المستمعين، وتأمين حاجياتهم الإعلامية على المستويات الإخبارية والروحية والتحسيسية والثقافية والترفيهية والرياضية.

وفي ما يخص إذاعة فاس الجهوية، والتي يتزامن تمديد بثها إلى 24 ساعة متواصلة مع الذكرى الستين لإنشائها، فقد أعدت وفاء لرصيدها وانسجاما مع هذا التحول الجديد في مسارها، إثنين وثلاثون (32) برنامجا، تتوزع إلى عشرين(20)برنامجا في المجال الثقافي والترفيهي، وإثني عشر (12) برنامجا في المجال الاجتماعي الخدماتي، بالإضافة إلى أربع (04) نشرات اخبارية وبرنامج إخباري.

ولتزامن هذا الانتقال في بث الإذاعتين إلى البث المسترسل 24 ساعة، مع شهر رمضان الجديد، فإن شبكتي برامجهما ستنسجم مع الأجواء الروحانية للشهر الفضيل، بإبراز الخصوصيات المتميزة لهذا الشهر، ورصد طقوسه وعاداته بعدد من الحواضر والقرى بالجهتين (طنجة وفاس)، علاوة على برامج تواصلية مباشرة تعزز الأمن الروحي وفق مبادئ نموذج الإسلام الوسطي المعتدل الذي ينهجه المغرب، فيما تتنوع فقرات الترفيه والمؤانسة بين عدد من البرامج التفاعلية التثقيفية، وكذا فقرات فنية متميزة مختارة من مهرجانات السماع والمديح والموسيقى العالمية العريقة والثقافة الصوفية بالإضافة إلى أدعية وابتهالات لأشهر المنشدين.

وتجدر الإشارة إلى أن تمديد البث على مدار الساعة يندرج ضمن عملية تحول المحطات الجهوية للإذاعة الى إذاعات جهوية قائمة بذاتها تبث كل واحدة على موجة خاصة بها، وقد سبق أن عرفت سبع إذاعات جهوية عملية تمديد البث الاذاعي الجهوي على مدار الساعة. ويتعلق الأمر بإذاعات الدار البيضاء ومراكش وأكادير والداخلة والعيون ومكناس ووجدة.

أخبار ذات صلة

الناظور.. إحباط محاولة للتهريب الدولي للمخدرات وحجز أربعة أطنان و779 كلغ من مخدر الشيرا

“برلمان” الحزب المغربي الحر يتدارس قضايا الساعة

ثاني سطو على وكالة لتحويل الأموال خلال أسبوع بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@