الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تكشف عن مبادراتها في المجال الاجتماعي لفائدة طواقمها البشرية

الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تكشف عن مبادراتها في المجال الاجتماعي لفائدة طواقمها البشرية

تجسيدا لاهتمام الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بالبُعْد الاجتماعي للموارد البشرية برسم السنة الجارية، تم تحقيق عددا من الإنجازات والمكاسب لفائدة مختلف العاملين فيها، وذلك وفق مقارية تشاركية بين الرئيس المدير العام، فيصل العرايشي، و باقي المتدخلين الفاعلين بهذا الخصوص من مختلف الإدارات و المؤسسات الوطنية المعنية.

وقد همت هذه المكاسب، حسب بلاغ للشركة بالدرجة الأولى، ملفات إلغاء السلالم الأدنى من السلم الخامس، والرفع من حصة الترقية من السلم 11 إلى خارج السلم، وتصحيح الخدمات السابقة لدى الصندوق المغربي للتقاعد، وترقية العاملين المتعاقدين، وتعزيز خدمات طب الشغل للعاملين بالأقاليم الجنوبية للمملكة، علاوة على التجاوب مع أبرز مطالب فئة المهندسين، والأعوان العموميين، والأعوان الخاضعين لعقود القانون العام.

وفي هذا الصدد، استفادت فئة المهندسين من مماثلة درجة المهندسين الرؤساء بدرجة المهندسين الرؤساء من الدرجة الأولى (مؤشرات من 704 إلى 870)، وإحداث درجة مهندس رئيس من الدرجة الممتازة (مؤشرات 870 إلى 990)، وتمكين العاملين المتعاقدين المتوفرين على دبلوم مهندس دولة من إمكانية المماثلة مع المهندسين المنقولين.

وتميزت الحصيلة كذلك بإعادة تصنيف درجات العاملين المنقولين، بنقل مختلف درجات العاملين المنقولين إلى السلالم المناسبة، والقيام بالإدماج المباشر للأعوان العموميون في السلالم المطابقة الخاصة بالمنقولين، ما سيتيح لهم الترقي إلى السلالم العليا، بينما تم إحداث مقتضى استثنائي يمكن فئة الكتاب والمحررين من مواصلة الترقي وفق المقتضيات الحالية للنظام الخاص للعاملين بالشركة الوطنية.

وفي الوقت الذي حظي الأعوان ذوي عقود القانون العام بإلغاء شرط 4 أشهر المطلوب للترقي في الدرجة بالنسبة للمتعاقدين ذوي الأجور المماثلة، وإعطاء الإمكانية للمتعاقدين منهم ذوي الأجور الجزافية لمماثلة العاملين المنقولين، تقرر في ما يخص الترقية من السلم 11 إلى خارج السلم تطبيق حصة 33 في المائة بدل 22 في المائة، مع حذف السلالم من 1 إلى 4، علما أن المجلس الإداري للشركة سمح للعاملين المتعاقدين ذوي الأجور المماثلة والعاملين المتعاقدين ذوي الأجور الجزافية من الاستفادة من نظام الترقية الذي يمتع به العاملون المنقولون من الإذاعة والتلفزة المغربية.

وشهدت حصيلة الإنجازات الاجتماعية خلال هذه السنة، تصحيح الخدمات السابقة للعاملين المتقاعدين والنشيطون لدى الصندوق المغربي للتقاعد من خلال معالجة جميع الملفات من طرف اللجنة المكلفة، وسيتم إغلاقها قريبا من طرف الصندوق المغربي للتقاعد، كما أن جميع ملفات الخدمة المدنية التي تم جردها إلى غاية اليوم تمت تسويتها مع الصندوق المغربي للتقاعد، بينما توجد جميع ملفات الخدمة المدنية مع التمديد، التي تم جردها، قيد التسوية من طرف مديرية الموارد البشرية.

وعلى مستوى النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد، تمت معالجة جميع ملفات التصريحات والخدمات السابقة للعاملين المتقاعدين أو النشيطين لدى هذا النظام من طرف اللجنة المكلفة، وتوجد قيد التسوية لديه، أما التحويل إلى الصندوق المغربي للتقاعد فسيتم بعد أداء المساهمات، في حين تم تجهيز جميع ملفات التصريحات بالخدمات السابقة للعاملين المتقاعدين أو النشيطين في أفق تسويتها لدى النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد.

وبينما وصلت تصفية التصريحات والمساهمات مع النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد للفترة من 2006 إلى 2014 إلى مرحلة متقدمة، و بهذه العملية ستكون الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة قد صفت وضعيتها المحاسباتية مع النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد بالكامل. وقد تمت، أيضا، تسوية جميع ملفات التوظيف غير المكتملة في إطار الإذاعة والتلفزة المغربية (RTM).

من جهة أخرى، تم تحيين قاعدة المعطيات الخاصة بالعاملين النشطين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة لدى النظام الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي وتصفية التصريحات الشهرية الإجمالية، وتوجد قيد التسوية مع التعاضديات المعنية جميع الفوارق الملحوظة بعد تبادل المعطيات ومقارنتها مع التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، والهيآت التعاضدية لموظفي الإدارات والمصالح العمومية بالمغرب.

إضافة إلى ذلك، تعززت الهيئة الطبية لطب الشغل بإضافة طبيب للشغل خاص بالعاملين في العيون والداخلة، وسيتم تعزيزها بطبيب شغل آخر لفائدة العاملين بالدار البيضاء، كما تم تحسين عقود الخدمات والشروط والتكلفات في مجال المساعدة الطبية، في وقت تواصل فيه الحرص على اعتماد المقاربة التشاركية بمشاركة مندوبي الأجراء في لجان الترقية كملاحظين، وتخفيف الإجراءات التأديبية على غرار المقاولات العمومية وشركات الدولة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *