آلتأم، اليوم الأحد 28 غشت الجاري، ثلة من المخرجين و الممثلين و الإعلاميين و النقاد السنمائيين بندوة فكرية ضمن فعاليات اليوم الأخير من مهرجان الأرز العالمي للفيلم القصير بأزرو و إفران في دورته الثالثة و العشرين.

و أشرف، على تأطير الندوة الفكرية كل من الصحفي و الباحث في العلاقات الدولية نزار العرفاوي، و السيناريست و الناقدة سينمائية مريم الفرجي، و الناقد السينمائي عادل السمار، و الباحث و الناقد السينمائي مبارك حسني، و المخرج المغربي عز العرب العلوي، و الناقد السينمائي عبد الله مطيع، و الأستاذ بشعبة علوم الإعلام و التواصل بكلية الأدب سايس محمد زوهري.

و تناولت، الندوة موضوع القضية الوطنية و سينما الدبلوماسية الموازية، و التضليل الإعلامي حول قضية الصحراء المغربية، و حقوق الإنسان و الدبلوماسية الموازية، و التنمية السياحية و إدماج مغاربة العالم في الإنتاج و الترويج.

و أكدت، جل العروض أن الصورة السينمائية لها أثر مباشر على توجيه وتنوير المتلقي بمختلف أطيافه، بل تعتبر جسر العبور إلى الاهتمام بالقضايا الوطنية المصيرية، والتي يجب مواكبتها والاستثمار في ترقيتها، خاصة وأن دور الشاشة يسعى إلى إشراك الخاصة والعامة في هموم المجتمع وتناول قضاياه.

و دعا، المتدخلون في الأخير أن تتبنى السينما المغربية القضايا الوطنية وأن تساهم في ترسيخ معنى جاذبية الوطن لدى الرأي العام الداخلي وأن تجعل من هذه الجاذبية سلاحها نحو أعداء الوطن.

أخبار ذات صلة

اعتداء مفترض بالشارع العام مرفوق بتعليق صوتي كاذب.. مديرية الأمن توضح

العيون.. إحالة شخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح البليغين باستعمال السلاح الأبيض

سوق الرحمة..”باعة”يحتجون ..الجمعية: نتفاعل بإيجاب وجهات سياسية تحرض ضدنا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@