تضررت، ساكنة جماعة الرماني التابعة لإقليم الخميسات بفعل الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة الأربعاء الماضي، و ذلك بعدما غمرت السيول الجارفة منازل عدد من الأسر، بالإضافة إلى مجموعة من البنيات و المؤسسات التعليمية.

و خلّفت، الفيضانات التي شهدتها الرماني وفاة طفل يبلغ من العمر حوالي 13 سنة بعدما جرفته السيول الجارفة، كما تسببت في خسائر مادية جسيمة على مستوى البنيات التحتية و المركبات و كشفت هشاشة البنيات التحتية بالمنطقة.

و استغرب، عدد من المتتبعين للشأن المحلي غياب أي زيارة ميدانية إلى مدينة الرماني بعد الكارثة لتقييم الخسائر و العمل على مُواساة الساكنة المتضررة و التخفيف من وطأة المعاناة من طرف المسؤولين عن الشأن الإقليمي أو الجهوي، كما استنكر المتتبعون حضور رئيسة المجلس الإقليمي للخميسات نهاية الأسبوع بموسم التبوريدة سيدي بنعيسى بن امليك بجماعة آيت علي ولحسن بدلا من زيارة مدينة الرماني للوقوف على حجم الأضرار التي لحقت بالمنطقة.

أخبار ذات صلة

مكناس.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالقتل العمد وإخفاء معالم الجريمة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم السبت 3 دجنبر 2022

مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يسجل عبور أزيد من 78 ألف مسافر بين يناير ومتم أكتوبر 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@