تحتضن المملكة المغربية، يوم غد الجمعة، الاجتماع الوزاري الأول للبلدان الرائدة في تنفيذ ميثاق مراكش للهجرة.

ويغطي هذا الميثاق العالمي، الذي اعتُمد سنة 2018، جميع أبعاد الهجرة الدولية بكيفية شاملة، إذ يعتبر أول اتفاق تم التفاوض بشأنه ما بين الحكومات، وتم إعداده تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة.

وأوضح بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم الخميس، أن هذا الاجتماع الوزاري سيعرف مشاركة دول رائدة في مجال تنفيذ الميثاق العالمي للهجرة من مختلف القارات، بالإضافة إلى المنظمة الدولية للهجرة (OIM) وشبكة الأمم المتحدة المعنية بالهجرة.

ويهدف هذا الاجتماع الوزاري إلى أن يكون منصة للتبادل والتشاور والحوار حول التقدم الحاصل في هذا المجال، إلى جانب الفرص والتحديات التي تواجهها الدول، وسيسلط الضوء على التزام البلدان الرائدة بتعزيز وتنفيذ الميثاق.

ويأتي هذا الاجتماع لتأكيد ريادة المملكة المغربية في مجال الهجرة على المستويين العالمي والقاري، وفق رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بصفته رائد الاتحاد الإفريقي للهجرة، والتي ساهمت في إطلاق العديد من المبادرات، من قبيل الأجندة الإفريقية حول الهجرة، التي تعتبر خارطة طريق حقيقية لتدبير الهجرة في إفريقيا، والمرصد الإفريقي للهجرة، الذي تم افتتاحه سنة 2020، بالرباط.

وخلص البلاغ إلى أن أشغال هذا الاجتماع الوزاري ستُتوج بالمصادقة على “إعلان الرباط”، وإقرار توصيات من قبل البلدان الرائدة، في ضوء التحضير للمنتدى الأول لاستعراض الهجرة الدولية (IMRF)، المقرر عقده في نيويورك من 17 إلى 20 ماي 2022.

أخبار ذات صلة

العيون.. تفكيك ورشة لصناعة القوارب المستغلة في عمليات الهجرة السرية

انتخاب محمد جودار أمينا عاما جديدا لحزب الاتحاد الدستوري خلفا لساجد

طنجة.. توقيف مواطن كولومبي للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية دولية تنشط في تهريب المخدرات عن طريق المسارات الجوية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@