تعرض، طفل قاصر في الثالثة عشرة سنة من عمره ظهر اليوم السبت 22 ماي الجاري، للغرق بضاية الرومي التي تبعد حوالي 15 كلم عن مدينة الخميسات، وسط حزن و ذهول من الجميع.
و حسب، ما أفادت به مصادر موثوقة لجريدة “المغربي اليوم” فإن الغريق كان يسبح و يرتوي بمياه البحيرة بشكل عادي، قبل أن يعجز بعدها عن الصمود فوق مياه البحيرة و فجأة اختفى عن الأنظار بعد أن ابتلعته المياه.
و أضافت، نفس المصادر أن بعض المواطنين قاموا بالتدخل لإنقاذه و استخرجوه من المياه، حيث جرى نقله في حالة حرجة صوب المستشفى الإقليمي بالخميسات على مثن سيارة للإسعاف تابعة للوقاية المدنية ليلفظ أنفاسه الأخيرة في الطريق.
و قد خلفت حالة الوفاة هذه حزن كبير في صفوف المواطنين، خاصة و أن ضاية الرومي تستقطب عددا كبيرا من الزوار خلال فصل الصيف حين تشتد الحرارة و تصبح الملاذ الوحيد للأسر و الشباب قصد الارتواء.

أخبار ذات صلة

انعقاد مجلس للحكومة يوم الخميس المقبل

إعادة تأهيل مطار المسيرة الدولي بأكادير

فورد وصندوق فورد يدعمان برنامج الإدماج الاجتماعي والاقتصادي بشراكة مع المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@