الحلزون يطرق باب القضاء ورئيسة سابقة في قفص الاتهام

الحلزون يطرق باب القضاء ورئيسة سابقة في قفص الاتهام

صادق الجمع العام الاستثنائي للفيدرالية البيمهنية للحلزون المنعقد يوم السبت 16 نونبر 2019 بمدينة الرباط، بالإجماع على قرار تحريك المتابعة القضائية في حق الرئيسة السابقة بسبب “الانتهاكات الصارخة”
للقوانين والأنظمة المؤطرة للفيدرالية ومواصلة التطاول على المهام والاختصاصات وانتحال صفة الرئاسة والقيام بتنظيم أنشطة وتظاهرات وعقد اتفاقيات وجمع مساهمات ومساعدات مادية ومالية باسم الفيدرالية البيمهنية للحلزون.
ووفق بلاغ صادر عن الجمع العام “وجاء هذا القرار بعد وقوف كل الأعضاء الحاضرين على استحالة نجاح المساعي التي باشرتها بعض الجهات لتسوية هذا المشكل وديا وعدم نجاحها في ثني المعنية بالأمر عن العدول عن تطاولها على الفيدرالية وتعنتها في عدم تنفيذها لقرار إقالتها من الفيدرالية واحترام شرعية الهياكل الجديدة المنبثقة عن الجمع العام المنعقد بتاريخ سابق والذي توج بالاعتراف الرسمي لسلطات ولاية الرباط سلا القنيطرة بالملف القانوني والهياكل الجديدة للفيدرالية البيمهنية للحلزون. وفوض الجمع العام الاستثنائي لرئيس الفيدرالية مباشرة مسطرة المتابعة القضائية في حق الرئيسة السابقة دفاعا عن حقوق ومصالح الفيدرالية البيمهنية للحلزون.
وطالب المندوبون الحاضرون، بمناسبة هذا الجمع العام الاستثنائي، رئيسا كل من الجمعية الوطنية لمنتجي الحلزون والجمعية الوطنية لمثمني ومسوقي الحلزون بضرورة مباشرة شكايتين منفصلتين ضد الرئيسة السابقة للفيدرالية بسبب نشرها مؤخرا لدعوة عمومية إلى الانخراط في هاتين المنظمتين المهنيتين وإلى استخلاص أموال باسمهما من دون سند قانوني علما أن الانخراط في الجمعيتين هو شأن داخلي تنظمه القوانين العامة والخاصة الجاري بها العمل.
ولهذه الأسباب تطالب الفيدرالية البيمهنية للحلزون ب:
• التدخل العاجل لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات من أجل وقف نزيف هذا القطاع الحيوي والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه العمل خارج الإطار القانوني المنظم للتنظيمات الفلاحية ببلادنا.
• الانخراط الجدي للكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية في التأهيل التقني للفيدرالية البيمهنية للحلزون وطي صفحة المرحلة السلبية السابقة التي ساهمت في هذه الوضعية المقلقة اليوم، عبر التدخل الشخصي للرئيس الجديد لحل كل الإشكالات العالقة في ملف الفيدرالية باعتبارها عضوا رسميا في الكونفدرالية ولسد الطريق على المؤامرات التي تحاك ضدها من بعض الجهات التي أصبحت خارج إطار المسؤولية داخل الكومادير.
• يقظة كل المهنيين في سلسلة الحلزون سواء المنتجين أوالمثمنين، من خطورة المؤامرة التي تحاك ضد الفيدرالية من طرف بعض الجهات التي تسعى إلى إحكام السيطرة على القطاع لتحقيق مصالح شخصية على حساب الإرادة الرسمية للسلطات المختصة الوطنية لتقنين القطاع وتأهيله بشراكة مع الفاعليين والمهنيين الحقيقيين.

وإذ تناشد الفيدرالية البيمهنية للحلزون الجهات المختصة بالتدخل العاجل لوقف هذا الاستهداف الممنهج لقطاع الحلزون، تنهي إلى الرأي العام الوطني والمهني أنها لن تتوان في سلك كل القنوات القانونية والمشروعة للتصدي لهذه المؤمرات والمخططات السلبية من أجل صيانة حقوق المهنيين والدفاع عن حق هذه السلسلة في التأهيل والتطور على غرار كل السلاسل الفلاحية الأخرى.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *