أصدرت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء مساء الجمعة، حكمها في حق الصحافي سليمان الريسوني، حيث تمت إدانته بالسجن خمس سنوات سجنا نافذة وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم لفائدة الطرف المدني.

ويتابع الصحفي سليمان الريسوني بتهم تتعلق بهتك العرض والاحتجاز بعد أن نشر أحد الأشخاص تدوينة على الفايسبوك يزعم فيها تعرضه للاعتداء.

يذكر أن سليمان الريسوني لم يحضر جلسة النطق بالحكم، بسبب أوضاعه الصحية جراء دخوله في إضراب عن الطعام منذ 93 يوما، كاحتجاج على اعتقاله ومحاكمته فيما وصفت مندوبية السجون إضرابه عن الطعام بالرمزي وبكونه محاولة للإفلات من العقاب.

أخبار ذات صلة

ما يتم الترويج له بشأن قيام 4 عناصر من القوات المساعدة بعملية للهجرة غير المشروعة إلى مدينة سبتة المحتلة لا أساس له من الصحة

الممثل المصري أحمد فتحي يعلن إصابته بكورونا

عاجل… الحكومة تفرض إجراءات جديدة بعد تفشي كورونا… تحديد التاسعة كوقت للإغلاق ومنع التنقل لأربعة مدن كبرى

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@