رخصت وزارة الداخلية للحزب المغربي الحر، بعقد المؤتمر الوطني الاستثنائي يوم غد السبت، بضاية الرومي بمدينة الخميسات، والذي ستطوى معه ورقة زيان الذي عمر مدة 20 سنة على رأس الحزب.

وأفادت مصادر مطلعة، أن المؤتمر سيعرف تقديم عروض وورقات حول السير العام للحزب، وآفاقه المستقبلية بعد أن أعلنت قياداته عن ميلاد حركة تصحيحية احتجاجا على ما أسمته بـ”الأوضاع المقلقة” التي عاشها الحزب خلال فترة محمد زيان.

وسينعقد المؤتمر الوطني الاستثنائي للحزب المغربي الحر، يومي 30 و31 يناير الجاري تحت شعار : “نضال وطني ومعارضة مسؤولة”، بحسب ما أعلنت عنه اللجنة التحضيرية في بلاغ سابق لها.

يذكر أن انعقاد المؤتمر الوطني الاستثنائي، جاء بناء على قرار المجلس السياسي للحزب المغربي الحر الذي انعقد بتاريخ 26 دجنبر الماضي بالرباط والذي صوت بالإجماع على تنظيم مؤتمر وطني استثنائي للحزب، وتعيين لجنة تحضيرية له برئاسة مساوي حسان.

أخبار ذات صلة

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

بوريطة: المغرب سيقف دائما إلى جانب المؤسسات الشرعية الليبية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@