نظمت الحركة التصحيحية لإنقاذ الشطرنج المغربي وقفة إحتجاجية وطنية يوم الأربعاء 30 يونيو 2021 حوالي الساعة 10 صباحا أمام مقر قطاع الشباب و الرياضة بالرباط مع مراعاة التدابير الإحترازية لتنظيم التجمعات في الفضاءات المفتوحة و ذلك تفاعلا مع القرار المهم للجنة الدستورية للإتحاد الدولي للشطرنج بسحب الإعتراف بالرئيس السابق للجامعة بعد اطلاعها على خروقاته الجسيمة و انطلاق مسطرة تعيين مندوب مؤقت لتمثيل المغرب. كما هدفت الوقفة إلى الإحتجاج على تجاهل الوزارة الوصية لمراسلات أندية الحركة التصحيحية بخصوص الخروقات الجسيمة و الوضعية الغير قانونية المتعلقة بالجامعة الملكية المغربية للشطرنج و على رأسها استمرار انتحال الصفة من طرف الرئيس السابق للجامعة السيد مصطفى أمزال. و دعت الوقفة إلى منع الجمع العام المزمع تنظيمه يوم الأربعاء 14 يوليوز 2014 و الذي أعلن عنه الرئيس السابق في خرق سافر للقانون. كما طالبت الوقفة الإحتجاجية السيد وزير الثقافة و الشباب و الرياضة لتفعيل المادة 31 من قانون التربية البدنية و الرياضة و تعيين لجنة مؤقتة عاجلا من أجل الإعداد لجمع عام وفق القانون خلال أجل لا يتعدى 3 أشهر.
كما اعتبرت الحركة التصحيحية لإنقاذ الشطرنج المغربي بأن استمرار تجاهل الوزارة لهذا الملف يعتبر تواطئا صريحا ضد مصالح الشطرنج المغربي و إساءة لسمعة المغرب و مؤسساته على الصعيد الدولي.

أخبار ذات صلة

تفاصيل صغيرة تفصل وليد الركراكي ليكون خلفية البنزرتي في الوداد الرياضي

برقية تهنئة من الملك إلى البطل الأولمبي سفيان البقالي

حسنية أكادير يجدد عقد مدربه رضا حكم لمدة موسمين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@