الجمعية الوطنية تنشر أسماء النواب الذين يوظفون أفرادا من عائلاتهم

الجمعية الوطنية تنشر أسماء النواب الذين يوظفون أفرادا من عائلاتهم

(وكالات)

بعد مجلس الشيوخ، نشرت أمس الثلاثاء الجمعية الوطنية الفرنسية تقريرا يحتوي على أسماء النواب الذين يوظفون أحد أفراد عائلاتهم، سواء تعلق الأمر بزوجاتهم أو بأبنائهم.

وتأتي هذه المبادرة بعد القضية التي طالت مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية فرانسوا فيون المتعلقة بالتوظيف الوهمي المحتمل لزوجته بنلوب كمساعدة له عندما كان عضوا في مجلس الشيوخ الفرنسي.

كما جاء ذلك أيضا نتيجة الضغوطات التي تمارسها جمعيات مدافعة عن الشفافية في العمل السياسي ومواطنون وحقوقيون استاءوا من ممارسات الفساد التي طالت العديد من رجال السياسة الفرنسيين في الجمهورية الخامسة.

وكشف التقرير أن من بين 577 نائبا في البرلمان منهم ثمانون يوظفون أحد أفراد عائلتهم (13,89 بالمئة) مثل النائب جان فرانسوا كوبيه الذي يوظف زوجته نادية كمساعدة له أو باتريك دو فجيان الذي يشغل زوجته صوفي كمستشارة.

ولا تقتصر هذه الممارسات على الرجال فقط بل نساء نائبات يوظفن هن الأخريات أزواجهن كمساعدين لهن مثل النائبة مارتين مرتينال من الحزب الاشتراكي أو لور دو لاروديير من حزب “الجمهوريون”.

أما النائب جاك بومبار الذي يمثل منطقة ” فوكلوز” جنوب فرنسا، فهو تجاوز جميع الحدود بتوظيفه اثنين من أبنائه كمساعدين له.

وأشاد كلود برتولون رئيس الجمعية الوطنية بهذه الخطوة مذكرا أنه طالب بنشر قائمة النواب الذين يوظفون أحد أفراد عائلاتهم منذ بداية ولاية فرانسوا هولاند الرئاسية في 2012.

من ناحيته، أضاف رومان كولاس وهو نائب باسم الحزب الاشتراكي “إيمانا بمبدأ الشفافية في السياسية، تم نشر أسماء جميع النواب الذين يوظفون أحد أفراد عائلاتهم على موقع الجمعية الوطنية الفرنسية”. وتجدر الإشارة إلى أن القانون لا يمنع أن يوظف نائب ما فردا من عائلته لكن بشرط أن تكون الوظيفة حقيقية وليست وهمية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *