انعقد مساء يوم الاثنين الماضي، اللقاء الأسبوعي للأمانة العامة بطريقة نصف حضورية، برئاسة الأمين العام سعد الدين العثماني، حيث تم التطرق لعدد من التقارير وتدارس بعض الأوراق المعروضة على جدول أعمال اجتماعها.

وأشارت الأمانة العامة في بلاغ لها توصل “المغربي اليوم” بنسخة منه، أنه في مستهل اللقاء توقف الأمين العام على الاعتداءات التي يتعرض لها الفلسطنيين، في القدس وغزة والضفة الغربية بالخصوص، وعند دور المقاومة ومواقف الصمود التي يواجه بها الشعب الفلسطيني محاولات تهويد القدس وتهجير سكان حي الشيخ الجراح، وما ترتب عن اعتداءت قوى الاحتلال من إحياء للقضية الفلسطينية وتوحيد جهود الفلسطينين، ومن إعادة تجديد القضية في مركزيتها في الوجدان الفلسطيني والعربي والإسلامي والإنساني واستمرار حضورها حية بالرغم من محاولات طمسها وتصفيتها.

وأشاد العثماني بمبادرة جلالة الملك محمد السادس المتعلقة بتوجيه مساعدات للشعب الفلسطيني والتي لاقت صدى إيجابيا كبيرا، كما نوه بانخراط الحزب في عدد من الأنشطة التواصلية والتضامنية التي نظمت في الآونة الأخيرة لنفس الغرض وبالإسهام المقدر للحزب وبحركية مناضليه شبه اليومية إسهاما في إذكاء الوعي وقياما بواجب النصرة والتضامن لأشقائنا في فلسطين.

كما تم استعراض تقرير حول الشأن البرلماني حيث ثمنت من جهة مبادرة مجلس النواب لعقد جلسة تضامنية مع الشعب الفلسطيني يومه الإثنين وسعي مجلس المستشارين لنفس الغاية يوم الثلاثاء، ومن جهة أخرى أقرَّت مشاركة الفريق النيابي للحزب بمجلس النواب في مبادرة باقي مكونات المجلس لتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول انتهاكات البوليساريو ضد العديد من المواطنين المغاربة، واستعرضت تقريرا ثانيا للإدارة العامة عن سير الإعداد لانعقاد الملتقى الوطني للكتاب المجاليين والذي سينظم تحت شعار ” دورة القدس – تعبئة متجددة لربح رهان الاستحقاقات المقبلة”، وبعد ذلك تم استعراض مشروع ورقة حول المبادرة السياسية للحزب والتي اعتمد نصها وطريقة تصريفها، وورقة ثانية عن الخطاب السياسي للحزب في هذه المرحلة حيث تم إقرارها وكلفت لجنة لاقتراح تفصيل مفرداتها.

وبعد المدارسة والتداول في مختلف القضايا الواردة في جدول الاجتماع، أكدت الأمانة العامة على ما يلي:

إدانة العدوان الصهيوني المتواصل على المسجد الأقصى المبارك والقدس الشريف

أولا: إدانتها للعدوان الصهيوني المتواصل على المسجد الأقصى المبارك والسعي الحثيث لتهويد مدينة القدس وطمس معالمها الإسلامية والمسيحية فضلا عن العمل المتواصل من قبل الاحتلال الإسرائيلي لتغيير طابعها السكاني والسعي للسيطرة على المساكن المحيطة بها، وكانت آخر حلقة من هذا العمل العدواني قرار سلطات الاحتلال تهجير ساكنة حي الشيخ جراح، الذي فجر انتفاضة المقدسيين وكافة شرائح الشعب الفلسطيني، ومن خلفهم الشعوب العربية والإسلامية والشعوب المناصرة للعدل والحرية، كما تندد بالممارسات الوحشية التي ترتكبها سلطات الاحتلال تجاه المقدسين المنتفضين ضد العدوان على المسجد الأقصى والقدس الشريف .

التنديد بالعدوان المتواصل والجرائم المرتكبة في غزة ودعوة المنتظم الدولي لتحمل مسؤوليته

 ثانيا: إدانتها للعدوان الصهيوني ضد سكان غزة بشيوخهم وأطفالهم وعوائلهم وضد المنشآت المدنية بما في ذلك مقرات الصحافة، وذلك يكشف الوجه المارق لهذا الكيان الذي لا يقيم اعتبارا لأي تعهدات أو اتفاقات، ويضع نفسه خارج القانون وفوق الشرعية الدولية والمبادئ الحقوقية الكونية، وينتهك كل المعايير والقرارات الدولية وكل القيم الإنسانية، مما يلزم المنتظم الدولي والمنظمات والهيئات الحقوقية المنبثقة عن الأمم المتحدة بأن تتحمل مسؤوليتاها كاملة في ترتيب ما ينبغي ترتيبه من متابعات لمقترفيها وفق مقتضيات القانون الدولي.

التنويه بالدور الطلائعي لجلالة الملك في الدعم الميداني للفلسطينيين

ثالثا: الاعتزاز بالدور الطلائعي لجلالة الملك حفظه الله رئيس لجنة القدس في الدعم الميداني المتواصل للشعب الفلسطيني، ويشيد بالمبادرة الملكية الأخيرة بتقديم الدعم الإنساني لأشقائنا في فلسطين وهو ما يجسد التزام الدولة المغربية غير المشروط وغير القابل للمساومة بمواصلة مساندة كفاح الشعب الفلسطيني، كل ذلك بالموازاة مع الجهود الميدانية التي تبذلها وكالة بيت مال القدس لدعم المقدسيين في مجالات التعليم والصحة والإعمار وغيرها.

تثمين التضامن الشعبي مع الفلسطينيين والتنويه بإسهام مناضلي الحزب والدعوة لمواصلة الدعم والإسناد

 رابعا: تثمين الهبَّة الشعبية الوطنية المناهضة للعدوان الصهيوني ولاعتداءاته على المسجد الأقصى وعلى أهالينا المقدسيين وعلى قطاع غزة وبالتضامن الواسع الذي عبر عنه المغاربة من خلال فعاليات الوقفات الميدانية والترافع في وسائل التواصل الاجتماعي.

خامسا: التنويه بالإسهام الفعال لمناضلات ومناضلي الحزب في مختلف الفعاليات والأنشطة التضامنية مع الشعب الفلسطيني ودعوتهم لمواصلة الإسهام بفعالية في إنجاح كل مبادرات الدعم والنصرة لكفاح الشعب الفلسطيني لصموده الأسطوري، وتوجه الأمانة العامة مناضلي الحزب إلى الاستمرار في التبرع لصندوق وكالة بيت مال القدس دعما لتدخلاتها الميدانية في دعم المقدسيين وصمودهم في أرضهم ومدينتهم.

سادسا: دعوة الدول والشعوب العربية والإسلامية للقيام بدورها في نصرة الشعب الفلسطيني والقيام بما يمليه واجب التضامن والنصرة دينيا وأخلاقيا وإنسانيا، على اعتبار أن قضية المسجد الأقصى والقدس الشريف وقضية حي الشيخ جراح – التي أعطت الشرارة لانتفاضة المقدسيين والفلسطينيين عامة- هي قضية المسلمين والمسيحيين وقضية كل أنصار العدل ومناهضي العنصرية في العالم.

تأكيد الموقف الرافض للحزب باستقبال إسبانيا لزعيم الانفصاليين

سابعا: تجدد الأمانة العامة رفضها للخطوة الاستفزازية والمسيئة من الجارة الإسبانية ضد الممكلة المغربية باستقبال المدعو إبراهيم غالي رئيس الجبهة الانفصالية، وذلك في خرق سافر لعلاقات الشراكة وحسن الجوار بين البلدين، وتعبر عن انزعاجها الشديد من تلكؤ السلطات الإسبانية في القيام بما يجب من المبادرات لتصحيح الخروقات المسجلة، وعليها أن تستحضر جيدا الجهود المغربية المقدرة للوفاء بمقتضيات العلاقة بين البلدين كما عليها أن تتحمل مسؤولياتها تجاه أي تداعيات أو تبعات يمكن أن تنتج عن الوضعية الناشئة.

التنويه بالدينامية التنظيمية والتأطيرية والتواصلية لهيئات الحزب والدعوة لمواصلتها

ثامنا: التنويه بالدينامية التنظيمية والتأطيرية والتواصلية التي تعرفها مختلف هيئات الحزب المركزية والموازية والمجالية، والدعوة لاستدامة هذه الوتيرة والرفع من إيقاعها والانخراط في مختلف الأوراش السياسية والتنظيمية والتأطيرية التي يشتغل عليها الحزب في أفق الاستحقاقات القادمة.

أخبار ذات صلة

رسميا… ليونيل ميسي لن يجدد عقده مع برشلونة

محامي الرباط في قضية “بيغاسوس”.. “فوربيدن ستوريز” ومنظمة العفو الدولية لم تستطيعا تقديم أي دليل على اتهاماتهما ضد المغرب

وزارة الصحة تدعو المصابين بالحساسية والمرضعات والحوامل ابتداء من الشهر الرابع الى الاستفادة من التلقيح ضد كوفيد 19

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@