احتضن فضاء المركب التربوي للشباب أمس الخميس، الجلسة الأولى من فعاليات المنتدى الإقليمي المنظم من قبل المديرية الإقليمية لعمالتي مقاطعات بن امسيك ومولاي رشيد بمناسبة الذكرى الأربعون لإحداثها تحت شعار: أربعون سنة من العمل مستمرون معا.

وأكد جواد حمضي المدير الإقليمي للمديرية في كلمته بالجلسة الافتتاحية، بأن تنظيم هذا المنتدى الإقليمي هو اعتراف بمجهودات الأجيال السابقة كل من موقعها سواء كانت أطر إدارية أو فعاليات المجتمع المدني أو سلطات منتخبة الذين بفضل عملهم ومجهوداتهم استطاعت هاته المديرية الإقليمية أن تبصم لنفسها المكانة التي تحتلها ضمن المصالح الإدارية للقطاع أو داخل محيطها.

كما أشار المتحدث أن هذا الاحتفاء هو مناسبة للتأكيد على أن المديرية ستعمل على تحصين المكتسبات وتجويد عرضها بما يتناسب و تطلعات مرتفيقها.

وشهد المنتدى حضور متميز لعدد من أطر المديريات الإقليمية لقطاع الشباب والرياضة بجهة الدار البيضاء سطات، وهو ما جعل فضاء المركب التربوي الحسن الثاني يعيش توهجا ودينامية كمؤسسة للتنشيط السوسيو التربوي والثقافي في ظل ظروف الجائحة.

يذكر أن أشغال هذا النشاط ترأسها المدير الجهوي لقطاع الشباب والرياضة البيضاء -سطات، والتي تميزت بعروض وورشات قام بتأطيرها مسؤولين بالإدارة المركزية :
– رضى بوعياد رئيس قسم الشباب
– عبد الرحمن إجباري رئيس مصلحة حماية الطفولة
– سمية بن منصور رئيسة مصلحة الأندية النسوية
– محمد اوزن رئيس مصلحة دور الشباب
– محمد اسلمي رئيس مصلحة مراكز حماية الطفولة.

أخبار ذات صلة

مليلية المحتلة.. المفوضية الإسلامية تكشف عن قرار إقامة صلاة العيد بالمساجد

تقرير يرصد اشكاليات عملية التعليم عن بعد خلال الجائحة

الرفاق يرحلون تباعا.. المناضل عبد الله زعزاع في ذمة الله

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@