قالت الوكالة الأوروبية “فرونتيكس”، حارسة حدود الاتحاد الأوروبي البحرية والبرية، إن عدد المهاجرين غير النظاميين إلى الاتحاد الأوروبي قد تراجع في 2020 إلى أدنى مستوى منذ 7 سنوات.

وأوضحت أن “عدد حالات العبور غير القانوني للحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي المكتشفة تدنت بنسبة 13 بالمائة العام الماضي بحوالي 124 ألف حالة”.

واعتبرت “فرونتيكس” أن لهذا التدني علاقة وطيدة و”إلى حد كبير بتأثير القيود المتعلقة بكوفيد 19 المعتمدة في عدة بلدان”.

وأضافت الوكالة بأن عدد محاولات العبور غير القانونية المسجَّلة إلى الاتحاد الأوروبي، بالتالي، “هو الأدنى (…) منذ 2013”.

وأكدت الوكالة الأوروبية أن غالبية الذين حاولوا دخول الاتحاد الأوروبي العام الماضي وتم توثيق محاولاتهم ينحدرون من سوريا أولا فتونس والجزائر ثم المغرب، وأن 80 بالمائة منهم رجال.

من جهتها، قالت صحيفة “غريك سيتي تايمز” اليونانية إن عدد الذين حاولوا الوصول إلى الاتحاد الأوروبي من شرق البحر المتوسط، وغالبيتهم يأتون إلى الجزر اليونانية عبر تركيا، على حد تأكيدها، تراجع بنسبة 76 بالمائة وكان بحدود 20 ألف شخص فقط.

أخبار ذات صلة

الخطوط الجوية الفرنسية.. تمديد الرحلات الصيفية انطلاقا من طنجة إلى موسم شتاء 2021

رجل ينهي حياة عدة أشخاص في هجوم بالقوس والسهام بالنرويج

الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد أن “البوليساريو” لا تتمتع بأي وضع قانوني لدى الأمم المتحدة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@