تفاعلت ولاية أمن الدار البيضاء، بجدية كبيرة، مع مقطع فيديو منشور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يوم أمس الخميس 5 ماي الجاري، يظهر شخصا ممددًا على الأرض بالشارع العام وإلى جواره أشخاص يحوزون أسلحة بيضاء، مشفوع بتعليق يزعم بأن الأمر يتعلق بواقعة تبادل للضرب والجرح بحي “الجوهرة” بنفس المدينة.

وقد فتحت مصالح الشرطة بمنطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء بحثا قضائيا على ضوء هذا التسجيل، أسفرت نتائجه عن توقيف ثلاثة أشخاص يشتبه في تورطهم في هذه القضية، والتي أظهرت الأبحاث والتحريات الميدانية أنها تتعلق بتبادل العنف والرشق بالحجارة بين المشتبه فيهم، وذلك على خلفية نزاع حول استغلال ملعب للقرب بمنطقة مولاي رشيد.

وقد تم إيداع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف باقي المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أخبار ذات صلة

العيون.. تفكيك ورشة لصناعة القوارب المستغلة في عمليات الهجرة السرية

انتخاب محمد جودار أمينا عاما جديدا لحزب الاتحاد الدستوري خلفا لساجد

طنجة.. توقيف مواطن كولومبي للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية دولية تنشط في تهريب المخدرات عن طريق المسارات الجوية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@