إضطر العديد من نساء ورجال التعليم وضمنهم وافدون من مديريات أخرى بالجهة إلى تقديم طلبات الحصول على بيان الالتزام السنوي لسنة 2021 إلى حارس الامن الخاص بباب الأكاديمية، والعودة في الغد لتسلمها من طرف نفس حارس الأمن الخاص رغم أن هذه المهمة ليست من إختصاصه.
وعلى إثر ذلك سجلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش عدة خروقات أوردتها في بلاغ لها توصلت “المغربي اليوم” بنسخة منه، تتمثل في منع نساء ورجال التعليم من ولوج الأكاديمية للحصول على وثيقة إدارية، وتسليم وثيقة إدارية تتضمن معلومات خاصة وسرية، لشخص غير مخول قانونا لذلك (حارس الأمن الخاص)، وفرض مشاق السفر ومصاريفه والتغيب عن العمل وما يتطلبه ذلك من حصول على رخص للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية، بالنسبة للوافدين على الاكاديمية من خارج مراكش.
ودعت الجمعية الجهات المسؤولة الى تبسيط المساطر الإدارية وحماية المعطيات الخاصة بنساء ورجال التعليم، وتفويض المديريات الإقليمية للتربية والتكوين صلاحية إستخراج وإستصدار بيانات الالتزام الخاصة بالسنة المالية 2021، بالإضافة إلى رفع اليد عنها من طرف الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والعمل على تقريب هذه الخدمة من الموظفين بالأقاليم مراعاة لتدابير الإحترازية المعمول بها في حالة الطوارئ الصحية وتقريب الإدارة من موظفيها.

أخبار ذات صلة

رئيس مقاطعة النخيل يحضر اجتماعا لجمعية الكوثر للتنمية والتضامن بمراكش

ظلوا عالقين لمدة خمسة أيام في البحر … إنقاذ 39 مهاجر غير شرعي

مصرع سيدة في انهيار جزئي لمنزل بالمدينة القديمة لبني ملال

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@