مع اقتراب اختتام الموسم الدراسي الجاري، أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، خوض إضراب وطني عن العمل يومي 26 و27 ماي الجاري،  وإضرابات جهوية مع تنظيم مسيرة وطنية بمدينة مراكش يوم 13 يوليوز المقبل.

وسطرت التنسيقية برنامجا احتجاجيا انطلق الأسبوع الجاري، وسيستمر إلى غاية 14 يوليوز المقبل، ينتظر أن يتم بالموازاة معه تنظيم وقفات أمام المحاكم الابتدائية بمجموعة من المدن، وذلك للاحتجاج على متابعة عدد من الأساتذة على خلفية مسيرة العاصمة الرباط التي أوقفت خلالها السلطات الأمنية عدداً منهم.

ويرى المتعاقدون أن من متابعة زملائهم أمام المحاكم، على خلفية الاحتجاجات التي خاضوها، “تأتي لثنيهم عن الاستمرار في معركتهم النضالية”.

وكشفت التنسيقية، أن عدد الأساتذة الذين شملهم الاعتقال خلال الإنزال الوطني الأخير ناهز مئة أستاذة وأستاذ، يتابعون في حالة سراح، سيتم تقديمهم إلى المحاكمة يوم 27 ماي الجاري.

أخبار ذات صلة

ووهان بصدد إطلاق حملة اختبارات واسعة لسكانها إثر عودة ظهور إصابات بكوفيد-19

ما يتم الترويج له بشأن قيام 4 عناصر من القوات المساعدة بعملية للهجرة غير المشروعة إلى مدينة سبتة المحتلة لا أساس له من الصحة

الممثل المصري أحمد فتحي يعلن إصابته بكورونا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@