كشف الموقع الالكتروني لحزب العدالة والتنمية، أن رئيس المجلس الوطني ، ادريس الأزمي الإدريسي، أماط اللثام عن حيثيات وأسباب قرار تأجيل الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للحزب التي كانت مبرمجة يوم الأحد 27 دجنبر إلى موعد لاحق، مشددا على أن “حزب العدالة والتنمية سيبقى حزبا يحترم مؤسساته ينضبط لقراراتها”.

وأوضح الأزمي، في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أنه “بخصوص مسطرة قرار التأجيل، فقد تم الحرص على احترام المؤسسات المعنية بالصرامة المعهودة في الحزب من خلال اتباع نفس المسطرة التي اتخذ بها قرار عقد الدورة الاستثنائية”.

وأضاف، أنه بناء على طلب من بعض الأعضاء، ومن بينهم الأستاذ عبد الاله بن كيران، وبعد اتصال بين رئيس المجلس الوطني والأمين العام للحزب، اجتمعت كل هيئة على حدة وبعد تداول صريح ومسؤول دام ما يناهز ساعتين في اجتماع مكتب المجلس وثلاث ساعات في اجتماع الأمانة العامة عبر فيها أعضاء الهيئتين بحرية ومسؤولية إما عن مساندتهم وإما عن معارضتهم لقرار التأجيل.

 وتابع رئيس برلمان “المصباح”، أنه تم “اتخاذ قرار التأجيل في النهاية بالأغلبية في كل هيئة، وعليه تم اتخاذ قرار تأجيل الدورة الاستثنائية باتفاق بين مكتب المجلس والأمانة العامة كما سبق واتخذ قرار عقدها”.

وبخصوص أسباب التأجيل، أكد الأزمي، أنه “تم تقدير أنه وبالنظر للمستجدات والتطورات الأخيرة، فمن الأفضل تأجيل هذه الدورة الى موعد لاحق مناسب، بما يوفر الوقت الكافي والضروري لاستيعاب هذه التطورات ولإنضاج شروط نقاش هادى ومسؤول داخل مؤسسات الحزب لما فيه مصلحة الحزب والمصلحة العليا للوطن”.

أخبار ذات صلة

تعويضات مسؤولين تثير الجدل بالتلفزة المغربية

الشرقاوي.. يكشف عن أكبر خطر يهدد المغرب

إشهار السلاح في وجه أخطر مجرم بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@