افتتاح المؤتمر الدولي السادس حول تنمية إفريقيا بمشاركة المغرب

افتتاح المؤتمر الدولي السادس حول تنمية إفريقيا بمشاركة المغرب

(و.م.ع)

انطلقت، أمس السبت بنيروبي، أشغال مؤتمر طوكيو الدولي السادس حول تنمية إفريقيا (تيكاد 6)، بمشاركة المغرب.

ويتكون الوفد المغربي من عشرين شخصا، منهم سفير المملكة في كينيا عبد الإله بنريان، والعديد من المدراء المركزيين والأطر بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، وممثلي المركز المغربي لإنعاش الصادرات “المغرب تصدير” والشركة الوطنية للنقل واللوجيستيك، وفاعلون اقتصاديون من القطاع الخاص وباحثون وخبراء.

وأكد مختلف المتدخلين في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، بمن فيهم الرئيس الكيني أوهورو كينياتا والرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي الرئيس التشادي إدريس دبي إتنو، على الطابع الخاص لهذه الدورة، لأنها تنعقد لأول مرة فوق التراب الإفريقي، في حين جرت الدورات السابقة في طوكيو. وأعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في افتتاح المؤتمر أن بلاده ستستثمر 30 مليار دولار (27 مليار أورو) من 2016 الى 2018 في هذه القارة موجهة لتطوير البنيات التحتية، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق باستثمارات عمومية وخاصة.

وأكد أن بلاده وفت حتى الآن ب 67 في المئة من التزاماتها في الدورة الخامسة للمؤتمر في 2013، مضيفا أن اليابان لا يزال أمامها سنتان للوفاء كليا بهذه الالتزامات، علما أن هذا البلد كان وعد بمساعدة قيمتها 3200 مليار ين (28 مليار أورو) للبلدان الإفريقية على مدى خمس سنوات.

ويشارك في “تيكاد”، الذي تنظمه الامم المتحدة والاتحاد الافريقي والبنك الدولي واليابان وستتوج أشغاله بإصدار “إعلان نيروبي”، نحو ثلاثين رئيس دولة ومسؤولون سامون وشخصيات من مختلف الآفاق. ويرتقب التوقيع على ستين بروتوكول اتفاق تجاري خلال المؤتمر الذي يركز على ثلاثة محاور عمل رئيسية تتمثل في التنمية الاقتصادية (البنيات التحتية وتحسين الإنتاجية)، والجانب الصحي (مشروع التغطية الصحية للجميع)، والاستقرار الاجتماعي.

ويعد المؤتمر فرصة لإفريقيا من أجل جلب رؤوس اموال يابانية لتسريع التنمية، في حين تعده طوكيو وسيلة لترسيخ موقعها في السوق الإفريقية.

وبلغت قيمة المبادلات التجارية بين اليابان وافريقيا 24 مليار دولار في العام 2015.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *