استنفار في حزب الأصالة والمعاصرة بسبب تسريب لائحة المجلس الوطني للحركة التصحيحة

استنفار في حزب الأصالة والمعاصرة بسبب تسريب لائحة المجلس الوطني للحركة التصحيحة

بلغ إلى علم “المغربي اليوم”، أن الإدارة العامة لحزب الًاصالة والمعاصرة تعيش حالة من الاستنفار الغير مسبوق بسبب تسريب لائحة أعضاء المجلس الوطني المنتخب في المؤتمر الوطني الرابع بالجديدة، وقد صادف هذا الاستنفار وضع لائحة الغاضبين من أعضاء المجلس الوطني من أنصار الحركة التصحيحة التي يقودها أتباع بن شماش ورئيس الفريق النيابي السابق محمد أبو درار، حيث قام برفع هذه العريضة إلى فاطمة المنصوري رئيسة المجلس الوطني من اجل مطالبتها بعقد الدورة الأولى من المجلس الوطني.
وقد بلغ إلى علم عبد اللطيف وهبي الأمين العام للحزب تسريب اللائحة الرسمية لأعضاء المجلس الوطني من الإدارة العامة للحزب والتي تضم حوالي 700 عضو، والتي يتداولها أنصار الحركة التصحيحة فيما بينهم على مجموعة الواتساب، وحسب مصدرنا فبعد التحقيقات الأولية التي أجرها وهبي، فإن الشكوك تتجه نحو مستخدمة قديمة في الحزب معروفة بوفائها ومناصرتها لتيار بن شماش لما راكمته من منافع ومصالح مادية ومعنوية لا تعد ولاتحصى مع بن شماش، حيث وظف لها زوجها “المعلم” في مجلس المستشارين خارج الضوابط والمساطر القانونية، ووظف لها أختها في مقر الحزب. وتستفيذ من إعانات مادية استثنائية خيالية مشبوهة مكنتها من اقتناء ضيعة نواحي العاصمة الرباط.
وحسب مصدر مقرب جدا من عبد اللطيف وهبي أكد لنا أنه عمل على حجم مهامها داخل الحزب، لأنه اعتبر هذا التسريب بمثابة خيانة عظمى ، وبأن هذا التسريب هو الشجرة التي تخفي، وبالتالي اكتشف وهبي مخبرا سريا يبلغ كل صغيرة وكبيرة لمعارضي عبد اللطيف وهبي الذين يحركون الحركة التصحيحة الوهمية، ويتجسسون على خلاصات وقرارات اللجنة الوطنية للانتخابات. وحسب نفس المصدر، فإن عبد وهبي سيكون صارما فيما إذا تأكد تورط المعنية بالأمر أو أي أحد من موظفي الإدارة العامة للحزب، حيث سيقدم شكاية مباشرة للوكيل للملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط، ولن يتسامح مع المسربين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *