شهد محيط مجمع الأمير مولاي عبد الله بالرباط، مساء أمس الأربعاء، استنفارا أمنيا مكثفا، بسبب مباراة “الكلاسيكو”، التي جمعت فريق الجيش بضيفه الرجاء البيضاوي، برسم ربع نهائي كأس العرش.

حيث غادر الفريق الأخضر، المجمع الرياضي عقب نهاية المواجهة، تحت إجراءات أمنية مشددة، لتفادي تكرار محاولة الاعتداء على حافلة الفريق، كما حدث صباح أمس الثلاثاء أمام مقر إقامة “النسور”.

حيث تعرضت حافلة فريق الرجاء لاعتداء من طرف مجهولين في المرأب التابع للفندق الذي كان يقيم فيه اللاعبون، وباشر مسؤولو الفريق الإجراءات اللازمة بتقديم شكاية ضد مجهولين.

وجدير بالذكر، أن فريق الرجاء غادر مسابقة من دور الربع، بعد هزيمته بضربات الجزاء، 5 أهداف مقابل 3، أمام الجيش الملكي، ما أثر معنويا على المجموعة، إذ بات لزاما على الفريق، استعادة توازنه في أقرب وقت، خاصة وأنه مقبل على دور ربع نهائي كأس الكونفدرالية ونهائي كأس العرب فضلا عن منافسته للمراتب المتقدمة من جدول الترتيب.

أخبار ذات صلة

تواصل ارتفاع فيروس كورونا بجهة مراكش آسفي

النقابة الوطنية للصحافة المغربية توجه رسالة قوية للإعلام الجزائري

جندي يطعن ابنه بسلاح أبيض داخل دائرة أمنية بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@