لا حديث بين الأوساط بدائرة الويدان جماعة اولاد حسون ضاحية مراكش ، إلا عن ظاهرة استفحال البناء العشوائي و دون تراخيص قانونية .

عملية البناء الغير قانونية تجاوزت كل الحدود ، حيث لم يكتفي البعض ببناء دور للسكن بل بناء ضيعات و مزارع في واضحة النهار ، البني خدام بالعلالي لا رخصة ولا تصميم هكذا رد أحد أبناء الجماعة ، و ما أثار الشكوك و الريبة هو تجاوز مافيا العقار لكافة الخطوط الحمراء ، احتلال و الترامي على الشياع ، بل تعدى الأمر للبناء على أراضي تابعة للحوض المائي ، و لمن يبحث عن المكان بالضبط فهو عند واد الحجر على اليمين التابع ترابيا لجماعة الويدان مراكش ، السلطات المحلية و وزارة إعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان و سياسة المدينة مشكورين على العمل الجبار لمحاربة العشوائي ، لكن هل يكفي الهدم و إعادة الوضع كما كان أم لازم من الضرب بيد من حديد للقضاء على من سولت له نفسه الترامي على الشياع و ملك الغير و الاملاك المخزنية دون وجه حق

هل يعلم السيد والي الجهة بمايقع بتراب جماعة الويدان و اولاد حسون من بناء فوق أراضي الحوض المائي لتانسيفت ، و هل يعلم العراقيل التي يتم وضعها امام المستثمرين الطامحين في بناء منشئات للنهوض بالمنطقة ، من ترهيب يدفع أحيانا المستثمر لمغادرة المغرب .

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الإثنين 5 دجنبر 2022

إصابة نزيل بالسجن المحلي لواد زم بمرض عصبي نادر ومزمن.. مندوبية السجون توضح

مجلس المستشارين.. ثلاث جلسات عمومية للدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية 2023 الاثنين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@