احتجاجات ضد مندوبة للتعاون الوطني بسبب “المركب الاجتماعي ابتسامة” بالصويرة

احتجاجات ضد مندوبة للتعاون الوطني بسبب “المركب الاجتماعي ابتسامة” بالصويرة

علم “المغربي اليوم”، من مصادر محلية أن مندوبية التعاون الوطني بمدينة الصويرة، تعاكس الإرادة الوطنية والملكية في دعم التضامن ومحاربة الفقر والهشاشة الاجتماعية وخاصة مبادرات التنمية البشرية التي تعتبر ورشا وطنيا بكل امتياز.

ووفقا للمصادر ذاتها فإن مندوبة التعاون الوطني “تحارب” عمل الجمعيات خصوصا تلك التي تهتم بمجال الطفولة، وبالأخص في “المركب الاجتماعي ابتسامة”، الذي شيد قبل سنوات.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن مندوبة التعاون الوطني، تنفذ ما يمليه عليها المدير العام التابع لحزب العدالة والتنمية، وتحارب السياسات الاجتماعية التي تأسست منذ سنوات بشراكة مع مبادرة التنمية البشرية ومؤسسة محمد الخامس للتضامن.

وأوضحت المصادر نفسها أن مندوبة التعاون الوطني بالصويرة، تريد “إعدام” المركب الاجتماعي ابتسامة الذي دشنته فعليا الوزيرة السابقة نزهة الصقلي وبحضور السلطات الوصية، وبدعم ومراقبة من مسؤولي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وفي الوقت التي حقق المركب إشعاعا وعملا مهما، تريد مندوبة التعاون الوطني “إعدامه”، ووقف أطره، وتعتزم جمعيات محلية الخروج في احتجاجات كبرى ضدا على مندوبة التعاون الوطني.

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *